اخبار الجامعة

رئيس جامعة أسيوط يدعو إلى استغلال طاقات الشباب في العمل التطوعي وتحصينهم ضد الاستقطاب الفكري المتطرف
2017-07-12

حذر الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط من خطورة الإرهاب على الدولة المصرية والذي يتعاون فيه كثير من قوى الشر الهدامة من داخل مصر وخارجها والتي تستهدف النيل من مكانة مصر عربياً وإقليمياً وزعزعة أمنها واستقرارها ، وهو ما تتصدى له القيادة السياسية بكل قوة وحزم ، مشيراً إلى ما تقوم به القوات به القوات المسلحة والشرطة الوطنية من دور تاريخي وتضحيات فادحة للتصدي لتلك المؤامرات وتحرير سيناء من البؤر الإرهابية .

جاء ذلك خلال افتتاح رئيس جامعة أسيوط لوقائع الدورة التأهيلية الثانية للطلاب المرشحين لمعسكرات إعداد القادة صيف 2017 والتي تنظمها الإدارة العامة لرعاية الشباب وذلك بحضور الدكتور عصام زناتي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور شحاته غريب شلقامى المشرف العام على الأنشطة الطلابية وعز الدين المنصوري مدير عام رعاية الشباب .

وخلال إجابته على بعض تساؤلات الطلاب شدد الدكتور جعيص على ضرورة الاهتمام بالمواجهة الفكرية في حربنا ضد الإرهاب وتحصين الشباب ضد محاولات الاستقطاب الفكري المتطرف واستغلال طاقاتهم في العمل التطوعي بمختلف أنواعه داعياً الطلاب إلى ضرورة العودة إلى القراءة والبحث عن المعلومة من خلال مصادر موثوق فيها وإعمال الفكر والمنطق قبل تداول الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي متهماً تلك المواقع بإحداث انشقاق اجتماعي وتقسيم لوحدة المجتمع استخدامها في الترويج لأخبار كاذبة والتوجيه لمعتقدات ورؤى فكرية متطرفة .

كما وجه رئيس جامعة أسيوط الشباب بالعمل على تغيير ثقافة العمل الحكومي والاتجاه إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة واستغلال فرص العمل الحر المتاحة في القطاع الخاص وذلك في ضوء تناقص دور العمالة المصرية المدربة والماهرة وما يشهده السوق المصري من وجودي قوى وفعال للمهن اليدوية لبعض الجنسيات الأخرى العربية والأجنبية . وقد صرح الدكتور عصام زناتى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن تلك الدورة هى الثانية من نوعها والتي تنظمتها رعاية الشباب من أجل تأهيل الطلاب المرشحين لمعسكرات إعداد القادة والتي تشهد مشاركة نحو 220 طالباً وطالبة من مختلف كليات الجامعة تمهيداً لاختيار العناصر المميزة منهم للمشاركة فى المعسكر .