اخبار الجامعة

جامعة أسيوط تواصل هداياها لمحافظات صعيد مصر بافتتاح أكبر وحدة عناية مركزة للاطفال على مستوى الشرق الاوسط بمستشفى الاطفال الجامعى
2017-10-24

شارك المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط اليوم والدكتور احمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط ، افتتاح أكبر وحدة عناية مركزة بمستشفى الأطفال على مستوى صعيد مصر ، وذلك بعد تجهيزها باحدث المعدات والمستلزمات الطبية التى تخدم الحالات الحرجة من الاطفال ، والتى تعد من أكبر وحدات العناية المركزة للأطفال على مستوى الجمهورية والثانية على مستوى الشرق الاوسط ، ويأتى ذلك ضمن احتفالات جامعة أسيوط بمرور 60 عاماً على انشائها ، وذلك جاء بحضور الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية ، والدكتور ماهر مختار مدير مستشفى الأطفال الجامعى ، والدكتورة زينب محى الدين المدير السابق للمستشفى ، والدكتور أشرف زين العابدين مدير المستشفى الجامعى ، والدكتور على عبدالعليم رئيس الإدارة المركزية لمستشفيات أسيوط الجامعية ، الدكتور عبداللطيف عبدالمعز مدير المستشفى السابق ، الدكتورة عزة أحمد الطيب مدير وحدة العناية المركزة والمتوسطة بمستشفى الأطفال ، والدكتور مها كامل غانم وكيل كلية الطب لشئون خدمىة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور محمد محمود فتح الله وكيل كليةالطب لشئون التعليم والطلاب ، إلى جانب لفيف من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من الأقسام المختلفة بكلية الطب وكوكبة من الاطباء من مستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحى .
وقد اعرب المهندس ياسر الدسوقى عن سعادته بافتتاح هذا الصرح الطبى الذى يخدم الحالات الحرجة من الاطفال مؤكداً حرصه على المشاركة فى اى مشروع او عمل يخدم أبناء الصعيد خاصة اذا تعلق بالقطاع الصحى ، مشيراً ان جامعة أسيوط ومستشفياتها الجامعية زاخرة بالوحدات والمراكز الطبية المتقدمة وبالكوادر الطبية التى تصر على مواصلة العمل والتقدم النهوض بالمنظومة الصحية ، موجهاً الشكر إلى إدارة جامعة أسيوط ومستشفياتها وإلى اهل الخير والجمعيات المختلفة الذين ساهموا فى استكمال الوحدة وتجهيزها ، كما دعا إلى ضرورة تكاتف الجهود ورفع الهمم لسد احتياجات المستشفيات الجامعية من أجهزة وأدوية وكوادر طبية وأطقم تمريض .
وخلال الإفتتاح أكد الدكتور احمد جعيص أن الجامعة لا تألوا جهداً فى توفير أقصى سبل الرعاية الصحية لجميع المرضى المترددين على مستشفيات أسيوط الجامعية وذلك ايماناً من الجامعة بدورها فى خدمة المنظومة الطبية و لرفع كفاءة الخدمة الطبية المقدمة داخلها إلى جانب المساهمة فى تخفيف الألام عن كاهل المرضى، مشيرا ان افتتاح وحدة العناية المركزة للأطفال ياتى فى إطار خطط التطوير الشاملة لمستشفيات جامعة أسيوط والتى تسهم فى الوصول إلى اعلى نسب شفاء للحالات الحرجة من الاطفال .
ومن جانبه أوضح الدكتور طارق الجمال ان وحدة العناية العناية المركزة للاطفال تعد انجازاً جديداً ونقلة نوعية طبية رائدة تضاف إلى سلسلة الإنجازات المتتالية للمستشفيات الجامعية والتى من شانها الإسهام فى مواكبة الاعداد المرتفعة من المرضى والذين يترددون عليها من شتى محافظات صعيد مصر ، وفى هذا الصدد ناشد المسئولين من مختلف الوزارات بضرورة وضع آليات محددة لحل مشكلة نقص التمريض داخل المستشفيات الجامعية والتى تعمل على إعاقة سير العمل وعدم الاستفادة مما تملكه المستشفيات من طاقة استيعابية كبيرة .
وفى السياق ذاته أفاد مدير المستشفى ان تكلفة الوحدة الإجمالية بلغت 18 مليون جنيه ، كما تبلغ طاقتها الاستيعابية 34 سرير منها 2 سرير لحالات العزل ، كما تم تزويدها بأجهزة طبية على احدث المستويات والمواصفات القياسية العالمية للحالات الحرجة من الأطفال ممن يعانون من بعض الامراض التى تحتاج إلى مراقبة مستمرة و تشمل امراض فشل الجهاز التنفسى ، الغيبوبة ، نزيف المخ ، ضعف وشلل الأعصاب ، التشنجات المستمرة ، الغيبوبة الكبدية ، نزيف الجهاز الهضمى ، الجفاف ، الخلل فى نسبة الصوديوم والبوتاسيوم فى الدم ، الغسيل الكلوى ، وذلك للاطفال من سن شهر وحتى 13 عام ، كما تضم الوحدة طاقم طبى متكامل من اطباء مشرفين وأطباء معالجين ونواب وحكيمات وممرضات ،وذلك لرعاية الصحية للاطفال على مدار 24 ساعة ، مضيفاً ان الوحدة لازالت تستقبل تبرعات أهل الخير لسد النقص فى بعض الأجهزة والمعدات بها .