اخبار الجامعة

خلال افتتاحها للمؤتمر الدولي التاسع عن جيولوجيا أفريقيا جامعة أسيوط تؤكد مسئوليتها العلمية والتنموية تجاه القارة السمراء وتسعي لاكتشاف المزيد من كنوزها الهائلة
2017-11-07

انطلقت بجامعة أسيوط اليوم الثلاثاء ، فاعليات المؤتمر الدولى التاسع بعنوان " جيولوجية أفريقيا " الذى ينظمه قسم الجيولوجيا بكلية العلوم فى الفترة من 7: 9 من شهر نوفمبر الجارى تزامناً مع أحتفال الجامعة على مرور 60 عام على أنشائها ، وذلك تحت رعاية وحضور الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة و الدكتور حسن الهوارى عميد كلية العلوم والدكتور ناجح عبد الرحمن رئيس قسم الجيولوجيا بالكلية و رئيس المؤتمر والدكتور مصطفى محمود مقرر المؤتمر و الدكتور حسن عبد الحميد رئيس اللجنة المنظمة ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالكلية ، وبمشاركة 150 باحثاً من دول عربية وأفريقية هي : نيجيريا , أثيوبيا , جنوب أفريقيا , السودان , الكاميرون , السنغال , ليبيا , الجزائر , ومصر .
وفى كلمته هنأ الدكتور جعيص كلية العلوم على تجديد الأعتماد ومرور 60 عاماً على إنشائها كأقدم كليات الجامعة ، كما شدد على أهمية المؤتمر الذى يُعد محفلاً علمياً قيماً تحرص الجامعة على توفير كافة سبل الدعم والرعاية له من إمكانيات علمية وبحثية مختلفة كواحداً من أكبر المؤتمرات الدولية التي تنظمها الجامعة ، مشيراً إلى أن تنظيم تلك السلسلة المتتالية من المؤتمر يعكس قدرة المؤتمر المتواصلة على اجتذاب المتخصصين في المجالات المتعددة وذلك فى ظل الضرورة الملحة لإيجاد حلول لما نواجهه من مشاكل وأزمات اقتصادية وتنموية وبيئية فى قارتنا السمراء و خلق فرص للتقدم والتنمية داخل وطننا العربي بأسره .
ومن جانبه أكد الدكتور حسن الهواري أهمية الروابط البيئية والثقافية التي تجمع دول القارة السمراء متطلعاً إلي ترجمتها من خلال تعاون علمي وثقافي بناء يصل بالقارة الأفريقية إلي مصاف القارات المتقدمة علمياً وتكنولوجياً , مشيداً بهذا اللقاء الهام الذي يجتمع فيه نخبة من الدارسين والباحثين يجمعهم هدف واحد هو الارتقاء بالعلوم الجيولوجية خاصةً ما يتعلق بالقارة السمراء وكنوزها الهائلة , ومنوهاً في ذلك إلي دور الجامعة المتميز وإحساسها بالانتماء والمسئولية تجاه القارة وكذلك قسم الجيولوجيا باعتباره واحداً من الأقسام الواعدة في مجال التنمية المستدامة من خلال نشاطاته المختلفة وعمله الدؤوب .
كما صرح الدكتور ناجح عبد الرحمن عبيد الله رئيس قسم الجيولوجيا ورئيس المؤتمر أن المؤتمر يهدف إلى اكتشاف العديد من الكنوز الأفريقية ، مناقشة المشكلات البيئية وكيفية التصدى لها ، التوصل إلى توصيات من أجل استغلال أفضل الموارد وحسن إدارتها من أجل التنمية المستدامة ، كما استعرض أيضاً عدداً من المحاور العلمية التى تضمنت : الجيولوجيا البيئية والمخاطر الطبيعية، الموارد المائية وإدارتها، جيولوجيا البترول والثروات المعدنية، الجيولوجيا التركيبية والبنية الأرضية، الرسوبيات والطبقات والحفريـات، الاستشعار عن بعد والجيولوجيا الهندسية ونظم المعلومات الجغرافية، الصخور النارية والمتحولة والجيوكيمياء، الجيوفيزياء والتنقيب الجيوفيزيائى، المنتجعات والآثار الجيولوجية، بالإضافة إلى جيولوجيا الآثار والسياحة.
وفي السياق ذاته أشاد الدكتور مصطفي محمود يوسف رئيس الللجنة المنظمة بالدور الريادي الإقليمي والعربي والأفريقي للجامعة في دعم القارة الأفريقية وتوثيق دور العلوم الجيولوجية وعلوم الأرض في الحفاظ علي القارة السمراء والتصدي للتحديات التي تواجهها , مشيراً إلي الاستجابة الفارقة التي حظي بها المؤتمر في المشاركة العلمية التي شهدت مشاركة 83 بحثاً متنوعاً يقدمهم لفيف من العلماء والأساتذة المشاركين من 9 دول عربية وأفريقية ومن مختلف الجامعات المصرية وكذلك الشركات العاملة في حقل البترول والتعدين , وذلك من خلال 13 جلسة علمية للقاء الشفهي و3 جلسات محاضرات .