اخبار الجامعة

محافظ أسيوط ورئيس الجامعة في افتتاح تجديد قسم أمراض الصدر رجال وعنايته المتوسطة بالمستشفى الجامعي الرئيسي
2018-01-04

أشاد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط بما تم انجازه من أعمال تطوير وتحديث للخدمة الصحية المقدمة في مجال أمراض الصدر داخل مستشفيات أسيوط الجامعية والمستشفى العام لأمراض الصدر والذي أصبحت هي الأكبر والأحدث من نوعها على مستوى محافظات صعيد مصر ، وهو ما يأتي في إطار اهتمام الدولة بتقديم خدمة صحية كريمة للمواطنين .
ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة أن الجامعة نجحت خلال العقود الماضية فى تأسيس منظومة طبية متطورة في مختلف التخصصات الدقيقة والمعقدة وذلك لخدمة ملايين المرضى من محافظات الصعيد والتي يُعد الانتهاء من تجهيز أكبر مستشفى متخصص في مصر للإصابات والطوارئ هو الحلم القادم الذي تعمل الجامعة على الانتهاء من إنجازه فى الفترة الوجيزة القادمة .
وقد أوضح الدكتور طارق الجمال أن خلال الثلاث سنوات الماضية تم مضاعفة الطاقة الاستيعابية بوحدات العناية المركزة في مختلف التخصصات بمستشفيات أسيوط الجامعية إلى ثلاث أضعاف والتي بلغت في المستشفى الرئيسي فقط 130 سرير تتضمن20 سرير بعناية الإصابات ، و20 سرير عناية ما بعد العمليات ، و30 سرير بعناية أمراض الصدر ، 60 سرير بوحدة العناية الحرجة بالمستشفى الرئيسي ، إلى جانب وحدات العناية المركزة في مختلف مستشفيات جامعة أسيوط المتخصصة والتي تضم كذلك مستشفى الأطفال ثاني أكبر عناية مركزة على مستوى الشرق الأوسط بطاقة استيعابية 34 سرير .
كما أضاف الدكتور أحمد المنشاوي أن قسم الصدر بالمستشفى الجامعي الرئيسي هو الأكبر من نوعه في صعيد مصر والذي يشغل ثلاث طوابق تتضمن العناية المركزة وأمراض الصدر رجال، وأمراض الصدر حريم ويستقبل نحو 6 الآلاف مريضاً سنوياً بمعدل يبلغ 500 مريض كل شهر.
وقد أوضح الدكتور أشرف زين أن أعمال تطوير وتجديد قسم أمراض الصدر تم إنجازها فى وقت قياسي لم يتجاوز 5 أشهر وهو يُعد المرحلة الثانية من تطوير قسم أمراض الصدر بعد أن تم افتتاح عنايته المركزة الأكبر من نوعها في مصر فى وقت سابق والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 30 سرير ، معلناً عن أن الفترة القادمة سيتم البدء فى تطوير أمراض الصدر حريم بما يلبي الأعداد المتزايدة من مرضى الفشل التنفسي والسدة الرئوية .
ومن جانبها كشفت الدكتورة سوزان سلامة أن قسم أمراض الصدر الآن أصبح يضم أكثر من 100 سرير ما بين عناية متوسطة ومركزة للرجال والحريم ، وعن ما تم إنجازه من أعمال تجديد قسم أمراض الصدر رجال أشارت إلى أنه تم زيادة طاقته الاستيعابية لتصل 32 سرير ، و16 سرير عناية متوسطة وهى المرحلة الانتقالية بين العناية المركزة ومرحلة التعافي ، والقسم تم تجهيزه بأحدث المعدات الطبية وشاشات لمراقبة الوضع الصحي للحالات وأجهزة تنفس غير اختراقية لمساعدة المريض على عملية التنفس .