اخبار الجامعة

أمين عام اتحاد الجامعات العربية يدعو من جامعة أسيوط إلى زيادة دعم البحث العلمى والباحثين العرب ويوضح أسباب ضعف المساهمات العربية فى البحث العلمى
2018-03-14

دعا الدكتور سلطان أبوعرابى أمين عام اتحاد الجامعات العربية إلى زيادة دعم البحث العلمى والباحثين العرب فى كافة المجالات العلمية وعلى مختلف الأصعدة وذلك انطلاقاً من الاهمية الكبرى التى يمثلها البحث العلمى فى الإرتقاء بالمجتمعات العربية ووضعها فى مصاف الدول العالمية المتقدمة ، موضحاً ان الإتحاد العربى للجامعات العربية يضم فى طياته 350 جامعة عربية لديها مخزون ثقافى ومعرفى ضخم وإمكانيات بشرية ومادية كبرى تؤهلها لقيادة ركب الحضارة والسبق العلمى ، وفى هذا الإطار أوضح ان الدول العربية وعددها 22 دولة تعانى من ضآلة مساهماتها العلمية فى الإنتاج البحثى والتى لا تتجاوز 0.3 من المساهمات العالمية وذلك بسبب ضعف ميزانية الإنفاق على البحث العلمى فى الدول العربية والتى لا تتجاوز 0.05 من الدخل القومى العربى مقارنة بميزانية الدول الاجنبية فى البحث العلمى ، فنجد أنه على الرغم من وجود 15 مليون طالب وطالبة فى مختلف الجامعات العربية ، إلا انه عدد الباحثين العرب لايتجاوز الـ500 باحث لكل مليون نسمة مقارنةً ب 6000 باحث لكل مليون نسمة فى الدول الأجنبية .
وحول اسباب ضعف مساهمة العرب فى الإنتاج البحثى العالمى أشار عرابى ان الوضع السياسى العربى دفع العديد من الباحثين العرب إلى الهجرة إلى الدول الأجنبية نظراً لزيادة الحوافز المادية والعنوية لدى تلك الدول ، منوهاً ان 54% من الطلاب العرب الذين يدرسون فى الخارج لا توجد لديهم نية للعودة إلى وطنهم العربى ، وفى هذا الصدد دعا إلى الحاجة الماسة إلى رفع البنية التحتية للباحثين العرب وزيادة دعمهم العلمى والمعنوى والمادى .
جاء ذلك خلال مشاركته فى افتتاح وقائع المؤتمر الدولى السادس لجمعية كليات الفنون الجميلة والذى نظمته جامعة أسيوط بالتعاون مع الامانة العامة للجمعية باتحاد الجامعات العربية ، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، والدكتور احمد عبده جعيصث رئيس جامعة أسيوط وبحضور الدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور محمد حسن الحاج رئيس جمعية عمداء كليات الفنون باتحاد الجامعات العرية والدكتور شحاته غريب شلقامى مستشار رئيس الجامعة لشئون الجامعات العربية ، والدكتور منصور المنسى عميد كلية الفنون الجميلة بالجامعة إلى جانب كوكبة من عمداء كليات الفنون الجميلة من عدد من الجامعات المصرية والعربية .
كما أشاد الدكتور أبوعرابى بمكانة جامعة أسيوط العلمية المتميزة وبصماتها الواضحة على مستوى اتحاد الجامعات العربية فهى من الجاماعات المتميزة فى الانشطة العلمية والتى احتضنت العديد من الفعاليات واللقاءات العلمية الهادفة بالتعاون مع الغتحاد والتى اسفرت فى مجملها عن رؤى واضحة وخطط هادفة تسعى للإرتقاء بمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى العربى .