اخبار الجامعة

محلب يؤكد من جامعة أسيوط أن حجم ما تم من مشروعات كبرى يدعو المصريين إلى الثقة فى أنفسهم ويبشر بمستقبل أفضل
2018-03-15

أكد المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية أن حجم ما تم من مشروعات قومية وإستراتيجية كبرى منذ 2013 وحتى الآن والذي بلغ 3195 مشروعاً بتكلفة إجمالية 667 مليار جنيه كما أن هناك 1229 مشروعاً جارى تنفيذهم بتكلفة إجمالية قدرها 1.575 مليار جنيه ليصل إجمالي المشروعات المقرر إنهائها 4424 مشروع وهو ما يدعو المصريين إلى الثقة فى أنفسهم ويبشر بمستقبل أفضل .
جاء ذلك خلال زيارته إلى جامعة أسيوط للمشاركة فى مؤتمر موسع حول " المشروعات القومية والإستراتيجية فى مصر " والذي شهد حضور المستشار أمير سيد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني ، والمهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط واللواء أركان حرب شريف سيف الدين قائد المنطقة الجنوبية العسكرية و الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط و الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادى والدكتور جمال الدين أبو المجد رئيس جامعة المنيا والدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والمشرف على قطاع التعليم والطلاب والدكتور عاطف أبو الوفا نائب رئيس الجامعة لفرع الوادي الجديد والدكتور محمد عبد السميع رئيس جامعة أسيوط السابق و الدكتور شحاتة غريب المشرف العام على الأنشطة الطلابية ، ولفيف من القيادات التنفيذية والأمنية والدينية والشعبية بمحافظة أسيوط إلى جانب أعضاء مجلس الجامعة ووكلاء الكليات وأبناء الجامعة من طلاب مختلف الكليات.
وقد استعرض المهندس إبراهيم محلب التحديات والصعوبات التي واجهت الدولة المصرية فى الفترة الماضية والتي جاء فى مقدمتها الإرهاب وحماية الأمن القومي بما يشمله من أمن غذائي ، ومائي وشغل للحيز الجغرافي ، وتنمية الموارد الطبيعة وارتفاع نسبة الواردات عن الصادرات وقلة مصادر الطاقة إلى جانب صعوبات فى تنمية الاستثمار وتطوير المؤسسات وما تواجهه مصر من ظروف اقتصادية صعبة حيث بلغ نسبة السكان فى 2014 87 مليون نسمة وكانت تعانى من نسبة أمية بلغت 26% والبطالة 13.4% فى مساحة مأهولة لا تتجاوز 7% من إجمالي مساحة الجمهورية وهو ما سعت الدولة المصرية إلى وضع إستراتيجية للتصدي لكل تلك التحديات وتنفيذ عدد من المشروعات تهدف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية وتقليص نسبة الفقر والبطالة ورفع معدلات النمو الاقتصادي من 8% إلى 10 % بما يخلق زيادة فى فرص العمل المتاحة .
وقد أوضح المهندس إبراهيم محلب أن معايير تنفيذ المشروعات القومية فى مصر اعتمدت على تطبيق ثلاث معايير هى تحقيق إلى أعلى جودة بأقل تكلفة فى أقل مدة زمنية للتنفيذ .
مضيفاً أن الدولة وضعت ركائز أساسية للتنمية العمرانية تضمنت الاستغلال الأمثل للموارد والموقع الجغرافى مع العمل على مواجهة المخاطر الطبيعية والآمنة ووصول التنمية الاجتماعية إلى كافة فئات الشعب المصرى لتحقيق العدالة الاجتماعية ، مؤكداً على صعوبة تحقيق الاستقرار والتنمية فى غياب الأمن ، وانخفاض فرص زيادة النمو والاستثمارات مع عدم وجود البنية الأساسية ، وغياب قيم الانتماء الوطني والعزة فى غياب العدالة الاجتماعية .
وقد قدم المهندس إبراهيم محلب عرضاً تفصيلياً خلال مؤتمر جامعة أسيوط لأهم المشروعات القومية والإستراتيجية التي تمت فى مصر خلال الأربع سنوات الماضية والتي بدأت بمشروع حفر قناة السويس الجديدة والذي مثل الاختبار الأول للشعب المصري والذي قدم فيه للعالم مثلاً يحتذي به فى الوطنية والتفافه خلف قيادته السياسية على نحو إيجابي وسريع ، وما تبعه بعد ذلك من مشروعات قومية عملاقة تضمنت إنشاء شبكة للطرق تمتد لأكثر من 7000 كم يتم الانتهاء منها فى 30/6/2018 إلى جانب 22 كوبري على النيل وإنشاء 3 مطارات دولية جديدة .
مشيراً إلى أن شبكة الطرق هي شريان التنمية والذي يربط بين محافظات مصر ويسمح لتعظيم استغلال 70% من مساحة الجمهورية الغير مستثمرة ، حيث يمكن الآن الوصول من أسيوط إلى مدينة العريش فى فترة زمنية لا تتجاوز 8 ساعات .
كما تم تقسيم مصر إلى 8 أقاليم تنموية متكاملة لتنفيذ عدد من المشروعات العملاقة اللازمة لدفع عجلة التنمية فى مختلف المجالات والتي تشمل المثلث الذهبي وجنوب سيناء وبحيرة السد العالي وشمال الصعيد والمناطق الحدودية مع إعطاء اهتمام لمحافظات صعيد مصر والذي وصل إلى معدلات هي الأعلى من نوعها فى نسبة الفقر والتي كانت تبلغ فى أسيوط 66% وسوهاج 57% وقنا والمنيا 56% .
موضحاً أنه خلال الأربع سنوات الأخيرة تم العمل على إنشاء عدد من المشروعات العمرانية التي تهدف إلى القضاء على العشوائيات وتوفير فرص سكن ملائمة للشباب حيث جارى الانتهاء من بناء 14 مدينة سكنية جديدة والتي تُعد أكبرها العاصمة الإدارية الجديدة وهضبة الجلالة .
كما تناول مساعد رئيس الجمهورية مشروعات تنمية محور قناة السويس ، ومحور روض الفرج ، وما تم فى مجال الطاقة من تقدم كبير والتي شملت إنشاء محطة للطاقة النووية بالضبعة ، ومشروع الطاقة الشمسية بأسوان ومشروع سمينز والذي يُعد الأكبر من نوعه على مستوى العالم ، إلى جانب رفع كفاءة 8 محطات للكهرباء على مستوى الجمهورية ، ونجاح مصر فى اكتشاف حقل ظهر للغاز والذي يصل الاحتياطي المؤكد منه نحو 30 متر تريليون قدم مكعب ويوفر 40% من إنتاج الغاز فى مصر .
كما أشار المهندس محلب إلى جهود الدولة فى تحقيق الأمن الغذائي والذي شمل مشروع المليون ونصف فدان ومشروع إنشاء الصوامع ومشروعات الاستزراع السمكي وبركة غليون التي نجحت فى تحقيق فرص عمل كبيرة للمواطنين فى محافظة كفر الشيخ والتي كان أبنائها يتعرضون لمخاطر الهجرة غير شرعية بحثاً عن فرصة عمل .
واختتم المهندس إبراهيم محلب عرضه بالتطرق إلى مساعي الدولة فى تحسين الخدمات المقدمة للموطن والتي شملت علاج مليون ونصف مواطن من فيروس سى وتوفير معاش تكافل وكرامة والذي شهد مؤخراً ارتفاع فى الحد الأدنى الممنوح للمستفيدين منه مع تعظيم الاستفادة من قروض المشروعات الغيرة والمتوسطة والعمل على إنهاء قانون التأمين الصحي .