اخبار الجامعة

شلقامى يؤكد : الدستور إرادة شعب .. والشعب المصري هو صانع الدستور وهو مصدراً لجميع السلطات خلال أولى فعاليات منتدى الحوار الوطني بجامعة أسيوط
2019-04-11

أكد الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب وأستاذ القانون المدني على حرص إدارة الجامعة تحت قيادة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة على نشر الوعي بكافة المجالات والقضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحياتية وكل ما يهم المواطن المصري ويعمل على أمنه وحماية حقوقه ، وخاصة فيما يتعلق بالقضايا المعاصرة المطروحة للنقاش وعلى رأسها التعديلات الدستورية والتي تمثل آملاً جديداً لحياه سياسية قائمة على أسس الدولة الديموقراطية المدنية القوية .
جاء ذلك خلال محاضرته التي ألقاها بعنوان " التعديلات الدستورية 2019 .. طموحات شعب " والتى جاءت ضمن انطلاق فعاليات منتدى الحوار الوطني والذي نظمته الجامعة بالتعاون مع طلاب من أجل مصر ومنظمات المجتمع المدني تحت شعار " كلنا مصر " ، وذلك تحت رعاية اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط والدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، وبحضور الدكتور محمد حسين موسى منسق طلاب من أجل مصر بالجامعة ، والطالب على جلال رئيس إتحاد طلاب الجامعة ، إلى جانب كوكبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من الكليات المختلفة بالجامعة ، ولفيف من أعضاء مجلس النواب ومن وزارة الأوقاف وبيت العائلة المصرية ، وحشد من الطلاب .
وأضاف الدكتور شلقامى ان تلك التعديلات تهدف في مجملها إلى تعزيز الحياة السياسية وزيادة تمثيل الفئات المختلفة فى المشهد السياسى وإعطاء الفرصة لكل طوائف المجتمع بالمشاركة في رسم ملامح الحياة السياسية لمصر،إلى جانب دعم تمثيل المرأة والعمال والفلاحين ،والشباب والمواطنين المسلمين والمسيحيين والمصريين بالخارج وذوى الإعاقة ، بالإضافة إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات في نظام الحكم ومعاونة الرئيس في أداء مهامه، كاشفاً ان تلك التعديلات التي شملتها بعض المواد أو المواد المستحدثة الجديدة تحقق عدداً من المبادئ الأساسية أهمها عدم المساس بالمقومات الأساسية للمجتمع وبالحقوق والحريات والفصل بين السلطات والعمل على إحداث التوازن بينهم ، مع التأكيد المستمر على أن الشعب هو مصدر أى سلطة .
كما استعرض شلقامى بعض الرؤى العالمية وتجارب الدول بشأن التعديلات الدستورية من خلال عدداً من النماذج الدولية منها أمريكا ، فرنسا ، الصين ألمانيا ، ايطاليا ،روسيا ، جنوب إفريقيا ، تركيا ، كاشفاً أن هناك حتمية وضرورة لإجراء التعديلات الدستورية وخاصة أن الواقع اثبت باليقين ضرورة إعادة النظر فى بعض النصوص حتى يكون الدستور معبراً عن طموحات الشعب .
وفى ختام أعمال الجلسة الافتتاحية للمنتدى دعا شلقامى الجميع إلى المشاركة بقوة فى الإستفتاء ومساندة إجراء التعديلات الدستورية والوقوف مع الدولة المصرية ومحاربة التحديات والمؤامرات الخارجية الهادفة إلى هدم التعديلات وانتهاكها .