اخبار الجامعة

تحت شعار التعليم الهندسي الحاضر و المستقبل جامعة أسيوط تنظم مؤتمرها الدولي الأول في التعليم الهندسي 29 سبتمبر الجاري
2020-09-23

وافق الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على عقد المؤتمر الدولي الأول في التعليم الهندسي تحت شعار التعليم الهندسي "الحاضر و المستقبل"، و الذي تنظمه كلية الهندسة و المقرر انطلاق فعالياته يوم 29 سبتمبر من الشهر الجاري.
و كشف رئيس الجامعة و الرئيس العام للمؤتمر عن البدء في تنظيم المؤتمر و الذي يأتي في نسخته الأولى هذا العام تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي و البحث العلمي و الرئيس الشرفي للمؤتمر ، و الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا و البحوث و نائب الرئيس العام للمؤتمر، و الدكتور نوبى محمد عميد كلية الهندسة و الرئيس العلمي للمؤتمر، و الدكتور محمد عبد العظيم نائل وكيل كلية الهندسة لشئون الدراسات العليا و البحوث ، و الدكتور أحمد عبد الحافظ أمين عام المؤتمر ، مشيرا إلى أن المؤتمر يتح الفرصة لجمع الباحثين و المهندسين و الخبراء في المجالات الهندسية و التعليمية في مختلف فروع الهندسة و التعليم لمناقشة التحديات و أوجه القصور الحالية التي يمكن أن تقلل من جودة التعليم الهندسي و من ثم كفاءة خريجي الكليات و المعاهد الهندسية في ظل ما يواجه التعليم الهندسي من التحديات التي تتطلب تجديداَ سواء في الفلسفة أو الاستراتجيات المتبعة في المؤسسات الهندسية التعليمية و الرغبة في مواكبة التطور السريع و المتلاحق في مجال التعليم الهندسي َ .
و أوضح الدكتور أحمد المنشاوي أن المؤتمر يناقش عدد من الأهداف الرئيسة و التي تشمل مناقشة التحديات الحالية و المعوقات التي يواجهها التعليم الهندسي و تسليط الضوء على أحدث الاستراتيجيات و الطرق المبتكرة في مختلف القطاعات المتعلقة بالتعليم الهندسي ، و كذلك توفير منتدى لأعضاء هيئة التدريس المتخصصين في الجامعات و المعاهد البحثية و البحث و التطوير فى القطاعات الصناعية لمناقشة التحديات المستقبلية، و العمل على إثراء المهارات و القدرات البحثية للباحثين من خلال الاشتراك في مناقشات علمية بين الباحثين من مختلف القطاعات .
و أشار الدكتور نوبى محمد أن المؤتمر يحظى في نسخته الأولى بعدد من الرعاة الرسمين من قبل نقابة المهندسين و بنك المعرفة المصري و ITTU كما يتناول المؤتمر سبع موضوعات رئيسة خاصة بالتعليم الهندسي يشمل كل منها عدد من النقاط المختلفة و التي تتمثل في المشكلات الرئيسة بالتعليم الهندسي ، الجودة و الاعتماد الأكاديمي بالتعليم الهندسي ، التعليم الهندسي المرتبط بالمجتمع ، الألعاب في التعليم الهندسي ، انترنت الأشياء ، التعليم الهندسي الذكي و المستدام ، التكامل المحلى و الإقليمي و الدولي في التعليم الهندسي.