جامعة اسيوط            

 
   

 

 

 

 

مركز إدارة الطاقة بجامعة أسيوط

 

قد حرقنا الوقود الاحفوري لتوليد الطاقة وغيرنا تركيبة جوّنا، فزعزعنا المناخ. إن قلب هذه المحصلة يتطلب أن نقلص كثيراً من استهلاك الوقود الاحفورى، وأن نبدأ باستخدام الطاقات الجديدة والمتجددة لتنويع موارد طاقتنا. ولكن الطريقة الأسرع والأكثر فعالية نبدأ بتقليص استهلاكنا للطاقة.
 

 

 

 

هي سر الحركة ومانحة الضوء ومصدر القوة وسبب الحروب .... يراها منتجوها أثمن من الذهب ويريدها مستخدموها أرخص من الماء....وجوهها مختلفة وجوهرها واحد ...... إنها الطاقة

 جميع الحقوق محفوظة لجامعة اسيوط

Counter