الرئيسية > كلمة عميد الكلية

كلمة عميد الكلية



الأستاذ الدكتور/ أحمد صابر محمود


مرحباً بكم أعزائي الزوار

بناتي وأبنائي طلاب الكلية وجامعة أسيوط

يسعدني أن أؤكد لكم عزم إدارة الجامعة والكلية علي استكمال المسيرة التي تسعي لتحقيق دور الكلية الريادي في عالم الفكر والثقافة، تلك المسيرة التي بدأتها الكلية منذ نشأتها بالرغم من العثرات التي تحول أحياناً دون إنجاز متميز يرقي بدور الكلية في التنوير وقيادة المجتمع نحو آفاق المستقبل والنهوض بالعقل البشري لمسايرة المتغيرات العالمية المتسارعة، عليه فإنني أضع نَصْبَ أعينكم أهم الأهداف التي نعمل جميعاً لتحقيقها والتي تهدفُ إلى إعداد جيل قوي الشخصية، معتدل السلوك، راسخ الفكر، مدركاً لانتمائه ووحدة وطنه، ليصبح قادراً على التطور ومواكبة المستجدات في مجالات اللغات والعلوم الانسانية والاجتماعية، للمساهمة فيما يحتاجه المجتمع من دراسات وبحوث.

كما أؤكد لكم بأننا نسعى لتطوير موارد الكلية الذاتية، بالإضافة إلى مواردها البشرية المتمثلة في تلك النخبة المتميزة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجهاز الإداري – وهم الدعامة القوية التي ترتكز عليها العملية التعليمية- بما يقدمونه من عمل دؤوب يهدف إلى تحقيق التميز والنجاح، حيث أخذ جميع الزملاء على عاتقهم أن العمل بجدٍ وتفانٍ من أجل مساعدة الطلاب وتشجيعهم على الارتقاء بمستواهم سوف ينعكس على أدائهم المهني في أماكن العمل التي يلتحقون بها.

وبما أننا نعتبر الطالب والمجتمع والوطن جوهر الرسالة التي نحملها، فنجد أنه من الواجب علينا تحقيق الهدف الأساس من العملية التعليمية وهو إعداد خريج مزود بالمعارف النظرية والخبرات العملية والبحثية، ولديه القدرة على توظيفها في بناء ذاته وخدمة مجتمعه وذلك بتقديم برامج تعليم تتفق وتتبني المعايير القومية للجودة؛ تلك المعايير التي سبق وأن أهلت هذه الكلية للحصول علي شهادة الاعتماد من الهيئة القومية لضمان الجودة واعتماد التعليم في العام 2014م كأول كلية آداب بجمهورية مصر العربية، لذا أري أنه أصبح لزاماً علينا الآن أن نسعي لتطوير المستوى الأكاديمي، وتحسين وتطوير البرامج الأكاديمية لرفع مستوى العملية التعليمية وفق خطة استراتيجية محدثة للارتقاء بالبحث العلمي ونشر ثقافة الابتكار والإبداع، وتشجيع شباب الباحثين من أعضاء هيئة التدريس والطلاب للمساهمة في صناعة المعرفة وتحقيق الريادة في مجالات تخصصاتهم وقيادة مجتمعاتهم.