الرئيسية > الأبحاث العلمية >تبريد طبيعي لمباني تعليمية بصعيد مصر- جزء ثاني- أثر التهوية والتبريد البخري على فراغات مبنى كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط كمثال تطبيقى
تبريد طبيعي لمباني تعليمية بصعيد مصر- جزء ثاني- أثر التهوية والتبريد البخري على فراغات مبنى كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط كمثال تطبيقى
ملخص البحث:
يعرض البحث دراسة وسائل تبريد مختلفة لمبني كلية التربية الرياضية بجامعة أسيوط – كمثال تطبيقي- وذلك لخفض الحمل الحراري علي الفراغات الداخلية صيفا ومحاولة تحقيق الراحة الحرارية بطرق طبيعية. يتناول البحث عدة بدائل للمعالجة المناخية للمبني منها تهوية المبني وفراغاته طوال العام وأيضا خلال وقت العمل وكذلك تهوية ليلية وتبريد بخري صيفا فقط. أثبتت الدراسة أن التهوية الليلية مع التبريد البخري صيفا هي أكثر الوسائل كفاءة وفاعلية في تبريد الفراغ الداخلي. تنخفض درجة حرارة الهواء نهارا داخل المناطق الشرقية والغربية والشمالية للمبنى حوالي 3 كلفن عند تهوية المناطق ليلا صيفا 5/ ساعة، أما المنطقة الجنوبية فيصل الانخفاض فيها إلي حوالي 6 كلفن. ويستمر الانخفاض مع التبريد البخري لهذه المناطق صيفا فيكون من 6 إلي 8 كلفن أخري في المناطق الشرقية والغربية والشمالية وحوالي 12 كلفن أخري في المنطقة الجنوبية مع تبخير 0.2 لتر ماء/م3 يوم يوم من حجم المنطقة بحيث تصل أقصى درجة حرارة هواء في هذه المناطق في 15 يوليو حوالي 28 ْم. يتأثر استهلاك الطاقة اللازمة سنويا لتبريد الفراغات الداخلية ميكانيكيا نتيجة هذه التهوية الليلية والتبريد البخري فينخفض حوالي 66% في المناطق الشرقية والغربية والشمالية من إجمالي الطاقة الميكانيكية السنوية اللازمة لتكييف المنطقة بينما يصل الانخفاض إلي حوالي 80% للمنطقة الجنوبية.

صفحة الكلية على فيسبوك

facebook

إضغط هنا

صفحة الكلية على تويتر

twitter

إضغط هنا

صفحة الكلية على جوجل+

google+

إضغط هنا

صفحة الكلية على يوتيوب

youtube

إضغط هنا