الرئيسية > الأبحاث العلمية >أنواع الأفنية في العمارة العربية ومدي مواكبتها للمتطلبات البشرية
أنواع الأفنية في العمارة العربية ومدي مواكبتها للمتطلبات البشرية
ملخص البحث:
ملخص البحث: زخرت العمارة العربية بالعديد من أنواع الأفنية التي خدمت متطلبات وظيفية مختلفة كفناء المسكن، والروضة، وأفنية القصور، والأفنية العامة كصحن المسجد، وأفنية المدارس والبيمارستانات والوكالات وغيرها. كما وجدت أنماط أخرى نادرة الانتشار كأفنية الأضرحة والأربطة. ويمثل كل نوع من تلك الأفنية فراغات مفتوحة ذات سمات خاصة تحقق متطلبات واحتياجات قاطنيها أو مستخدميها. ونظراً لأن العمارة العربية تعتمد في مفهومها التصميمي الأساسي على الإطلال للداخل حفظاً لخصوصية الإنسـان والمـكان، فإن المجمـوعات المعمـارية كبيرة المسـاحة والتي انتشرت في بلدان وسط وغرب آسيا لم تفقد هذه الخاصية، فتحول الفناء إلى حديقة كبيرة تحدها أسوار مرتفعة، وتقع الكتلة البنائية الرئيسية في وسط التكوين؛ ولذلك ظهرت أنماط أخرى من الفراغات الحدائقية التي تخدم وظائف سكنية وترويحية وتحقق مهام مرا سمية كالحدائق الفردوسية والمتدرجة والجنائزية. ورغم أن أنماط تلك الأفنية لا تتوحد في نموذج أصلي Prototype واحد لكل منها إلا أنها تتسم بوجود خصائص نمطية Typical characteristics وعناصر أو مفردات Elements وتشـــكيل Composition يميز كل نوع فيها. وظهرت في أمثلتها تطورات وتغيرات Type Evolutions كي تتواءم مع زمان وبيئة كل منها. وتتوافق العديد من خصائص ومفردات ومفاهيم تلك الأنماط لتشكل سمات الفناء العربي رغم وجود المتغيرات التي تعكس توافقها مع البيئة التي يوجد فيها هذا الفناء الحدائقي. وسوف تناقش الورقة البحثية أنماط تلك الأفنية والحدائق وخصائصها ووظائف كل منها ومدى ملاءمتها للاحتياجات المرجوة منها. وينتهي البحث إلى استخلاص خصائص تلك الفراغات للاستفادة منها في تأصيل الفراغات الحضرية بالمدينة العربية المعاصرة.

صفحة الكلية على فيسبوك

facebook

إضغط هنا

صفحة الكلية على تويتر

twitter

إضغط هنا

صفحة الكلية على جوجل+

google+

إضغط هنا

صفحة الكلية على يوتيوب

youtube

إضغط هنا