الرئيسية > الأبحاث العلمية >الفناء الداخلى كعنصر معمارى فى النسيج العمرانى المتضام ودوره فى تحقيق بيئة سكنية مريحة
الفناء الداخلى كعنصر معمارى فى النسيج العمرانى المتضام ودوره فى تحقيق بيئة سكنية مريحة
ملخص البحث:
ظهر النسيج العمرانى المتضام فى المدينة العربية الإسلامية القديمة، ومثل الفناء الداخلى القلب الذى أطلت عليه معظم فراغات المبانى، معطيا للمدينة مظهرا حضاريا متميزا. وقد جاء الفناء الداخلى ملبيا لاحتياجات السكان ومتيحا لهم القيام بالأنشطة المختلفة داخل المسكن وهم متمتعين بالخصوصية الكاملة. وتتمثل إشكالية هذا البحث فى فقدان المدينة العربية المعاصرة للفناء الداخلى فى تخطيطها. فقد اختفى الفناء الداخلى من معظم المبانى السكنية كنتيجة طبيعية للتحول الحادث فى الأنماط التخطيطية للمدن العربية المعاصرة، وانفتاح مبانيها على الخارج. وتفترض الدراسة أنه بالرغم من التطور الحادث فى مدننا العربية المعاصرة، فإن النسيج العمرانى المتضام هو مدخل جيد يمكن تحقيقه عند تخطيط وتصميم التجمعات العمرانية الجديدة، وأن الفناء الداخلى يمثل عنصرا معماريا مهما فى هذا النسيج. وتنقسم هذه الورقة البحثية إلى أربعة أجزاء: الجزء الأول تعريف بالنسيج العمرانى المتضام والدور الذى يلعبه الفناء الداخلى داخل هذا النسيج بصفة عامة. الجزء الثانى شرح وتحليل للتحول الحادث فى الأنماط التخطيطية للمدن العربية المعاصرة. الجزء الثالث دراسة لإمكانية استخدام مسكن الفناء الداخلى فى مدننا المعاصرة بالاستفادة من النسيج العمرانى المتضام. والجزء الرابع يعرض مجموعة من النتائج والتوصيات التى توصلت لها هذه الورقة البحثية.

صفحة الكلية على فيسبوك

facebook

إضغط هنا

صفحة الكلية على تويتر

twitter

إضغط هنا

صفحة الكلية على جوجل+

google+

إضغط هنا

صفحة الكلية على يوتيوب

youtube

إضغط هنا