الرئيسية > الأبحاث العلمية >تدهور المباني التاريخية في الدول العربية -الأسباب وطرق الوقاية
تدهور المباني التاريخية في الدول العربية -الأسباب وطرق الوقاية
ملخص البحث:
المباني التاريخية المتدهورة تعني معمارياً إما عدم قدرة تلك المباني علي تأدية الوظائف الحيوية المطلوبة علي الوجه الأكمل وتحقيق المتطلبات والاحتياجات الفعلية لشاغليها أو عدم القدرة علي تلبية احتياجات الإنسان المعاصر نتيجة لقصور ما أدي إلي التخلف عن الركب الحضاري. والتدهور عملية نسبية تختلف باختلاف العوامل الثقافية والاجتماعية والاقتصادية. ويهدف هذا البحث إلى: توضيح أسباب تدهور المباني التاريخية "طبيعية وبشرية" تتمثل في الأضرار التي تسببها الطبيعة في الزلازل والصواعق والسيول والأمطار، والأعراض الجوية، كالرطوبة وتفاوت درجات الحرارة، ونمو النباتات الطفيلية. كما أن بعض الكوارث الطبيعية تغير من طبيعة الموقع الأثري، والبعض يؤدي إلي ردم الآثار أو تحطمها بالكامل في أغلب الأحيان. وتتعدد الأضرار التي يلحقها الإنسان كذلك، فمنها ما هو ناتج عن الحروب وما تلحقه من دمار بعمائر المدن الخاصة، ومنها ما هو ناتج عن الحرائق المقصودة وغير المقصودة. كما يهدف البحث إلي توضيح كيفية وقاية المباني التاريخية من التدهور.

صفحة الكلية على فيسبوك

facebook

إضغط هنا

صفحة الكلية على تويتر

twitter

إضغط هنا

صفحة الكلية على جوجل+

google+

إضغط هنا

صفحة الكلية على يوتيوب

youtube

إضغط هنا