المزيد من الأخبار

انطلاق وقائع المؤتمر الدولي الأول لكليات التمريض بصعيد مصر حول جودة التعليم والصحة

2020-02-23

 

تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، انطلقت فاعليات المؤتمر الدولي الأول لكليات التمريض بالجامعات المصرية بصعيد مصر والذي تنظمه كلية التمريض بالجامعة بعنوان " نحو تحقيق التنمية المستدامة .. جودة التعليم والصحة " والذي من المقرر أن تستمر فعالياته حتى الثلاثاء الموافق 25 من فبراير الجارى ، وذلك بحضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والدكتورة سماح محمد عبدالله عميد كلية التمريض ورئيس المؤتمر ، والدكتورة ميمي مكاوى وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ومقرر المؤتمر ، والدكتورة ميرفت على وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط ، وبمشاركة الدكتورة نعمات محمد مقرر اللجنة العلمية للترقيات بالقطاع للترقيات والدكتورة حريصة علي الشيمي رئيس لجنة القطاع ، الدكتورة شهر زاد غازى عميد كلية التمريض جامعة بدر ، والدكتور هاني النوافلة أمين عام مجلس التمريض الاردنى ، هذا إلى جانب نخبة من رواد التمريض من جامعات دول السودان ، الأردن ، ألمانيا ، الولايات المتحدة ، بالإضافة إلى لفيف من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من جامعات المنيا وسوهاج وقنا وأسوان وأسيوط ، فضلاً عن صفوة من الكوادر الطبية من مستشفى الدمام والمستشفى السعودي الألماني ، والأساتذة من كليات التمريض بجمهورية مصر العربية ، وحشد طلابى من كلية التمريض بالجامعة .
وفى كلمته نيابة عن رئيس الجامعة أكد الدكتور شحاتة غريب على حرص الجامعة على دعم كلية التمريض والتى تعد ركيزة أساسية وحيوية فى المنظومة الطبية والتى لا تكتمل جودة الخدمة الصحية المقدمة للمرضى بدون جودة هيئة التمريض ، لافتاً إلى ترسيخ الجامعة لأعمدة الكلية خلال العقود الماضية والى استطاعت على مدار الأعوام الماضية على تخريج أجيال متعاقبة على مستوى الكفاءة والمهارة ، لافتاً عن أهمية كلية والذي لا يكتمل جودة الخدمة الصحية به بدون جودة هيئة التمريض المنتمية إليه ، داعيا القائمين على العمل بالكلية إلى مواصلة العمل الجاد من أجل نشر الوعي الطبي عبر مختلف الوسائل الإعلامية والمؤتمرات العلمية والندوات التثقيفية والاهتمام بتصحيح المفاهيم وإلقاء الضوء حول أهمية الفحوصات الدورية ومراجعة المتخصصين أولا بأول .
ومن جانبه أكد الدكتور أحمد المنشاوي على أهمية مهنة التمريض و دورها الجوهري في رفع العبء عن كاهل المرضى و تقديم كافة المساعدات الطبية و الصحية لهم و الالتزام ببناء علاقات قائمة على المودة وحسن المعاملة ، مشيراَ إلى اهتمام إدارة الجامعة بالتطوير المستمر لمهاراتهم و رفع كفاءة وتحسين أدائهم و توفير التعليم و التدريب الطبي و البحث و التطوير بما يحقق التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030 للتمريض .
وأشاد الدكتور هاني النوافلة بتميز و عراقة جامعة أسيوط العلمية و الخدمية و لتخريجها العديد من الأساتذة و الكوادر المتميزة في كافة التخصصات العلمية و الطبية ، مراهناَ على أن شبابا الواعد هم صناع المستقبل وقادرين على مواكبة التحديات العالمية الهائلة و التغير نحو الأفضل في شتى المجالات
وأشادت الدكتورة نعمات محمد بفكرة المؤتمر باعتباره الحدث الأول من نوعه لكليات التمريض لمناقشة جودة التعليم و الصحة لتحقيق التنمية المستدامة و النجاح في جمع رواد التمريض من مختلف الجامعات المصرية و العالمية للمشاركة فى فعاليات المؤتمر والتنسيق بين المؤسسات التعليمية و التدريبية للتبادل العلمي فيما بينهم وإعداد و نشر الأبحاث المشتركة و الذي يعود بالنفع لمصلحة التمريض و بناء مجتمع صحي يواكب أعلى درجات التقدم العلمي في مجالات الطب المختلفة.
وفى السياق ذاته توجهت الدكتورة سماح محمد بخالص الشكر والتقدير لإدارة الجامعة لما تقدمه من جهد دوؤب فى توفير الإمكانيات وتذليل العقبات التى تؤثر على الحركة العلمية والبحثية بمختلف كليات الجامعة ، مشيرة إلى المحاور الرئيسية التى يتضمنها المؤتمر الأول من نوعه فى صعيد مصر فى مجال التمريض وهى جودة الرعاية التمريضية والتعليم , والتنسيق بين المؤسسات التعليمية والتدريبية , وكذلك التكامل بين الجامعات القومية والعالمية وذلك بهدف إلقاء الضوء على الارتباط الوثيق بين مجال التمريض وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتفعيل دورها في بناء مجتمع صحي يواكب أعلي درجات التقدم العلمي في مجالات الطب المختلفة .
وحول تفاصيل المؤتمر أشارت الدكتورة ميمى مكاوى انه يتضمن ورشتى عمل وخمس محاضرات علمية لمناقشة موضوعات متنوعة فى المجال الطبى والتى اشتملت على " تعليم التمريض من الماضي للحاضر لرؤية المستقبل ، أخلاقيات ممارسة مهنة التمريض والبحث العلمى فى النشر الدولى ، تحديات مهنة التمريض فى جنوب الأردن واقتراحات للتغيير، التكامل بين الجامعات المحلية والدولية ، الذكاء الاصطناعي فى التمريض ، التغذية : ماذا تغير فى القرن الأخير ؟ ، العلاقة بين التقدير الذاتى المهنى وضغط العمل بين الممرضين النفسيين العاملين بمستشفى العباسية للطب النفسى ، سلامة المرضى ، الأمراض غير المعدية عند النساء : كارثة بالتصوير البطئ .

 


عودة
صفحة الكلية على فيسبوكfacebook

إضغط هنا

صفحة الكلية على تويترtwitter

إضغط هنا

صفحة الكلية على جوجل+google+

إضغط هنا

صفحة الكلية على يوتيوبyoutube

إضغط هنا