مؤتمر الطاقة الجديدة والمتجددة فى الوطن العربى فى الفترة 12 – 14 فبراير 2013

الطاقة الجديدة والمتجددة فى الوطن العربى

* صفحة المؤتمر الرئيسية

* توصيات المؤتمر

* أهداف المؤتمر

* محاور المؤتمر

* شروط الأوراق المقدمة

* استمارة تسجيل المؤتمر

* الإتصال والمراسلات

 

مقدمة عن المؤتمر:

كان القرن العشرون – بامتياز – هو قرن الطاقة العربية، إذ ظل النفط العربى طوال القرن الماضى وحتى الآن عنصراً حاكماً فى صنع السياسات والاستراتيجيات العالمية، وسبباً فى الصراعات والتوترات والحروب التى دارت رحاها حول منابعه. ويبدو أن كنوز الطاقة التى أخذتها الصحراء العربية ما زالت – حتى بعد أن أوشك النفط والغاز على النضوب – سخية بوعودها فى تقديم موارد جديدة ومتجددة للطاقة بديلاً عن الطاقة الأحفورية، لكنها هذه المرة موارد لا نهائية ذات عرض غير محدد سوف تجعل – بالحتم – من القرن الحادى والعشرين قرناً جديداً للطاقة العربية المتجددة وخصوصاً الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وغذا كان العرب قد احتكروا طوال القرن الماضى حصة الأسد من صادرات الطاقة التقليدية، فإن قدراً مماثلاً ينتظرهم على مشارف منتصف القرن الحالى سوف يُعقد لهم – بغير منافس – لواء تصدير النسبة الغالية من الطاقة الشمسية. فالصحراء العربية تزخر بإمكانيات هائلة لاستخدام الطاقة الشمسية فى توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر والتغلب على الأزمات المتوقعة فى الحصول على الطاقة والمياه فى القرن الحادى والعشرين.

وإذا كان القرن العشرون هو قرن (الصراع) على النفط والطاقة التقليدية، فإن القرن الحادى والعشرين ينبغى أن يكون قرن (التعاون) على انجاز المشاريع الكبرى لاستخدام الطاقة الشمسية وبناء الحضارة الإنسانية الجديدة اعتماداً على موارد لا تنفذ من الطاقة المتجددة، رخيصة ونظيفة وغير محددة.

جميع الحقوق محفوظة © لمركز شبكة المعلومات - جامعة أسيوط