English

 
   

 

إنقاذ مرضى صعيد مصر تهدى أجهزة للعناية المركزة بمستشفى صحة المرأة بقيمة إجمالية تبلغ 80 ألف جنيه

2016-07-04

قام الدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بزيارة إلى مستشفى صحة المرأة بمستشفيات أسيوط الجامعية وذلك للمشاركة فى وقائع زيارة جمعية إنقاذ مرضى صعيد مصر بجامعة أسيوط لتسليم المستشفى جهازين مونيتورز "شاشتى عرض لمراقبة الوظائف الحيوية للمريض" وذلك بحضور الدكتور حسن صلاح نائب رئيس الجامعة سابقاً ورئيس مجلس إدارة الجمعية ، ونائبه دكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية والدكتور إيهاب النشار رئيس قسم أمراض النساء والتوليد بكلية الطب ومدير المستشفى، والدكتور زين زارع رئيس وحدة العناية المركزة بالمستشفى.

وقال دكتور حسن صلاح أن الزيارة تهدف إلى تسليم جهازين مونيتورز إهداء من الجمعية إلى مستشفى صحة المرأة والتى تبلغ قيمتهم الإجمالية نحو 80 ألف جنيه والمقدمة تبرع من أهل الخير من القادرين، مضيفاً أن الجهازين تم تخصيصهم لوحدة العناية المركزة بالمستشفى  والتى تقدم  أعلى مستوى من العناية الفائقة على مستوى صعيد مصر بطاقة استيعابية تبلغ 12 سريرا تعاني حالياً من عدم تفعيل 6 أسرَّة منها بسبب نقص أجهزة المونيتورز وهو ما اهتمت به الجمعية بتوفير اثنين منهما لإعادة العمل بهما وهو ما يمثل فرصا إضافية لإنقاذ حياة مئات المرضى سنوياً ، كما تقوم إدارة المستشفى حالياً بتدبير توفير عدد من  الأجهزة الإضافية  للمساهمة فى دعم العناية وقيامها بأداء عملها  على النحو الأمثل.

 ومن جانبه أكد الدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة على ما تقوم به مستشفى صحة المرأة بجامعة أسيوط بدور رائد ومتميز فى هذا التخصص وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة ، والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والقائم بعمل عميد كلية الطب ، حيث تستقبل المستشفى سنويا 40% من إجمالي الحالات التي تواجه صعوبات جراحية أو طبية سواء من محافظة أسيوط أو المحافظات المجاورة وذلك طبقا للإحصائيات الرسمية الصادرة من وزراة الصحة كما تضم بنك دم من أفضل البنوك على مستوى المستشفيات الجامعية الذي يعتمد على تبرع فوري للدم من أحد أفراد عائلة المريضة فور استقبالها، كما تقدم وحدة العناية المركزة بالمستشفى أعلى مستوى من العناية الفائقة على مستوى صعيد مصر وكذلك أحدث وحدة للإخصاب المساعد والتى تقوم بإجراء التلقيح الصناعي والتى تصل نسبة نجاح مثل تلك العمليات بها إلى النسب العالمية وهو ما يحتاج من كافة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية إلى مد يد العون و تكاتف الجهود والمساهمة في الحفاظ على تقدم هذا الصرح الطبي المتميز وتطويره.

وقد أضاف دكتور ثابت عبد المنعم نائب رئيس مجلس الإدارة إلى أن تلك الأجهزة تأتى فى إطار ما يهدف إليه عمل الجمعية بدعم مستشفيات جامعة أسيوط وذلك من أي بنك في مصر وتلبية احتياجاتها بأجهزة ومعدات تتجاوز نصف مليون جنيه، وذلك من خلال تبرعات أهل الخير والقادرين من أى بنك فى مصر على حساب بنكى رقم 364/ 1/30000  ببنك مصر فرع جامعة أسيوط.

 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah