English

 
   

 

نتائج زرع الخلايا الجذعية في أورام الدم الخبيثة لدى الأطفال وأثارهار الجانبية على الغدة الدرقية بعد الزرع في رسالة دكتوراه بجامعة أسيوط

2016-12-12

 أعلن الدكتور مصطفى الشرقاوي عميد معهد جنوب مصر للأورام أن المعهد شهد عرض رسالة الدكتوراه للطبيب أحمد عبد الوهاب فراج المدرس المساعد بطب أورام الأطفال بالمعهد والتي تناولت أهم نتائج عمليات زرع الخلايا الجذعية ذاتية المكونة للدم في أورام الدم الخبيثة لدى الأطفال وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط حيث هدف الباحث في دراسته إلى تقييم نتائج زرع الخلايا الجذعية الغير ذاتية المكونة للدم في مرضى الأطفال و الوفيات المرتبطة بالعلاج خلال سنة واحدة من زرع الخلايا الجذعية الغير ذاتية المكونة للدم و تحديد عوامل الخطر ذات الصلة بتلك الوفيات، كما اهتم الباحث بالتركيز على الآثار الجانبية على الغدة الدرقية بعد زرع الخلايا الجذعية الغير ذاتية المكونة للدم في الأطفال باعتبارها واحدة من أهم المضاعفات الممكن حدوثها والتي لم تدرس سابقا على نطاق واسع.
وأجرى الباحث دراسته على 265 مريض تم علاجهم بواسطة زرع الخلايا الجذعية الغير ذاتية المكونة للدم في الفترة ما بين 1994-2011 في وحدة أمراض الدم و الأورام في قسم طب الأطفال بمستشفى جامعة فرايبورغ بألمانيا وتم تصنيف المرضى إلى 3 فئات حسب التشخيص: الأورام الخبيثة (88 مريض), متلازمةMDS( 88 مريض) و أمراض غير خبيثة (79 مريض)وكان متوسط عمر المرضى عند الزرع 8.6 سنوات (المدى 3,-21.0 سنوات)موضحاَ ان معظم المتبرعين (حوالي 56٪) متطابقين دون صلة قرابة للمرضى وكان النخاع العظمى هو مصدر الخلايا الجذعية فى 66% من الحالات .
ومن جانبه أكد الدكتور صلاح عبد الهادى المشرف على الرسالة أن الدراسة تكتسب أهميتها من كونها تعرض الآثار السلبية على الغدة الدرقية بعد زرع الخلايا الجذعية الغير ذاتية المكونة للدم، بالإضافة إلى إن نتائج هذه الدراسة حددت أيضا حدود جديدة للعمر كعامل للخطر لحدوث تلك الوفيات، تلك الحدود هي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 سنة أو أصغر سنا والمراهقين الذين هم أكبر من 17 عاما واوصت نتائج هذه الدراسة أن المرضى الذين حصلوا على الخلايا الجذعية من متبرع غير الأخ المتوافق هم عرضة لمخاطر عالية من الوفيات المرتبطة بالعلاج خلال سنة واحدة،مشيرا إلى أن الدراسة تأتى مع افتتاح وحدة زرع النخاع في معهد جنوب مصر للأورام، جامعة أسيوط. لذا فان هناك فرصة كبيرة لتطبيق الخبرات المكتسبة من هذه الدراسة على المرضى المصريين
وضمت لجنة الإشراف كلا من الدكتور صلاح صالح عبد الهادى أستاذ طب أورام الأطفال بالمعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة ،والدكتورة هبة عبد الرازق سيد أستاذ مساعد طب أورام الأطفال بمعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط ،والدكتور شارلوت نـــــيماير أستاذ أمراض الدم والأورام قسم طب الأطفال والمراهقين بجامعة فرابيورغ الألمانية ، و ضمت لجنة المناقشة الدكتور صلاح صالح عبدا لهادى والدكتور حنفي أحمد حافظ أستاذ مساعد طب أورام الأطفال بالمعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة،والدكتورة أماني محمد على أستاذ مساعد طب أورام الأطفال بمعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط والدكتورة هبة عبد الرازق سيد كما أوصت اللجنة بمنح الطبيب درجة الدكتوراه.
 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah