English

 
   

 

جامعة أسيوط تؤكد على أهمية فصل القمامة و إعادة تدويرها كحل قاطع لمشكلة القمامة في مصر

2016-12-28

تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط والدكتور محمد محمد عبد اللطيف نائبه لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة نظمت الإدارة العامة للمشروعات البيئية بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة ندوة عن مشروع فصل القمامة من المنبع تحت عنوان "جامعتنا نظيفة" وذلك بالتعاون مع إحدى شركات الدعاية و الإعلان وبحضور عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس و العاملين بالجامعة وممثلي المجتمع المدني والتربية والتعليم.
أكد الدكتور محمد عبد اللطيف خلال الندوة أن التوعية منذ الصغر بأهمية فصل القمامة من المنبع لإعادة تدويرها وتطبيق هذا الفصل في المدارس هو بداية حل مشكلة القمامة في مصر والتي تمثل 30% من استهلاك المصريين حيث يمكن لإعادة تدوير المخلفات أن تدر على الدولة ثروات طائلة.
كما صرح الدكتور محمد محمود رئيس جهاز شئون البيئة أن مشكلة القمامة تعد ظاهرة في مصر و أن دور الجهاز هو وضع منظومة للعمل في مختلف المشروعات البيئية التي تهدف إلى حل مثل هذه المشكلة و تزويد أجهزة المحليات ببعض الإمدادات اللازمة لحلها حيث أنها الجهة المعنية بالتنفيذ، وأضاف أنه لضمان نجاح أي مشروع يجب تحويله إلى استثمار، كما أعلن عن أمله في أن يكون نجاح مشروع فصل القمامة في جامعة أسيوط مقدمة لتطبيقه في محافظة أسيوط بأكملها.
أما الدكتور حسام الدين عبد الرحمن عميد كلية الزراعة أن الهدف من المشروع هو أن تكون الشوارع خالية تماماً من القمامة طوال الوقت و أننا نملك كل المقومات المطلوبة لفصل القمامة من المنبع تمهيداً لإعادة تدويرها من حيث توافر المواد الخام والأيدي العاملة والمساحات الشاسعة لعمل خطوط الإنتاج بالمناطق الصناعية و لكن ينقصنا آليات التنفيذ وبعض التنظيم والحماسة للبدء فوراً في هذا المشروع المفيد مادياً إلى جانب منافعه البيئية.
و أضاف الدكتور فاروق عبد القوي عبد الجليل مستشار رئيس الجامعة للشئون الزراعية والبيئية عن الفوائد الأخرى للمشروع تخفيض نفقات عقود النظافة و خلق فرص للاستثمار وتوفير آلاف فرص العمل وإحلال بعض المنتجات المعاد تدويرها محل أخرى نادرة أو عالية التكلفة و إمكانية الاستفادة من المساحات المهملة التي كانت تستخدم مكبات للنفايات في إقامة مشاريع مفيدة للجامعة بيئياً و مادياً، كما ألقى الضوء على بعض دراسات الجدوى الموجودة بالفعل لمشاريع إعادة تدوير المخلفات بمختلف أنواعها مثل مشاريع تكسير البلاستيك، البيوجاز، صناعة الصابون من مخلفات زيوت قلي الأطعمة، صناعة السماد من قشر البيض، وغيرها.صرحت بذلك سميرة مخلوف مدير عام الإدارة العامة للمشروعات البيئية.
 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah