English

 
   

 

مؤتمر قسم الأمراض الصدرية بجامعة أسيوط يوصى بضرورة إنشاء وحدة لتشخيص وعلاج مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي بمستشفى أسيوط الجامعي

2017-03-16

أعلنت الدكتورة سوزان سلامة أستاذ ورئيس قسم أمراض الصدر بكلية الطب بجامعة أسيوط عن انتهاء أعمال المؤتمر السنوي الخامس للقسم بعنوان " الأسئلة المتكررة في الطب الرئوي" والذي انطلقت فعالياته فى مارس الجاري ، بحضور المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط والدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة والدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية و المشرف على كلية الطب ، إلى جانب نخبة متميزة من الأساتذة والمتخصصين وأعضاء هيئة التدريس من أقسام الصدر والباطنة والأطفال من مختلف الجامعات المصرية وكوكبة من الأطباء من مستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحي ومستشفى القوات المسلحة .
وفى هذا الإطار أوضحت الدكتورة سوزان أن المؤتمر شهد عقد 6 ورش عمل رئيسية تناولت وظائف التنفس،الرعاية المركزة لأمراض الصد،اضطرابات النوم ،الأشعة التليفزيونية بالموجات الصوتية ، مناظير الغشاء البلورى،مناظير الشعب الهوائية، هذا إلى جانب عقد 10 ورش عمل أخرى متوازية على مدار ثلاثة أيام والتي استهدفت التعرف على آخر المستجدات العلمية الحديثة في مجال أمراض الصدر والرئة والجهاز التنفسي.
وحول توصيات المؤتمر كشفت الدكتورة سوزان أن المشاركون قد أوصوا بضرورة تطوير الخدمة العلاجية المقدمة في مجال تشخيص وعلاج أمراض الصدر والرئة والجهاز التنفسي والربوالشعبى وذلك من خلال إنشاء وحدة لتشخيص وعلاج مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي بمستشفى أسيوط الجامعي انطلاقاً من كونه أحد الأمراض المزمنة التي تمثل خطراً كبيراً على صحة المريض والذي يحتاج إلى مزيد من تضافر الجهود لتوفير خدمة علاجية فورية لمرضاه والتى من شأنها الإسهام فى رفع نسب الشفاء .
كما أضافت الدكتورة سوزان سلامة أن التوصيات تضمنت التأكيد على أهمية التشخيص الدقيق والأمثل لمرض الربو الشعبى وتعريف المريض بكيفية استخدام بخاخات الصدر بمختلف أنواعها وضبط الجرعات المناسبة منها مع تكثيف برامج التوعية بخطورة هذا المرض ، كما شددت على خطورة استخدام المضادات الحيوية نظراً لتأثيرها الضار على جهاز المناعة وذلك إذا تم تناولها دون الرجوع للطبيب المختص ، كما نوهت إلى خطورة تجاهل أمراض الجلطة الرئوية وضرورة التدخل الطبي المباشر السريع وعلاجها الفوري لرفع نسبة الشفاء وإنقاذ حياة المريض .
وقد أضاف الدكتور خالد حسين الأستاذ بقسم الأمراض الصدرية بكلية الطب أن توصيات المؤتمر تطرقت إلى التوعية بخطورة التدخين نظراً لكونه عامل رئيسي لحدوث عدة أمراض رئوية أهمها الربو والسدة الرئوية ، إلى جانب إطلاق الدعوة لتكاتف الجهود لمكافحة وتقنين التلوث البيئي بوجه عام وتلوث الهواء على وجه الخصوص وذلك من خلال سن قواعد وقوانين صارمة تحد من تلك الملوثات وتأثيرها الجسيمة والمهددة لحياة الإنسان .


 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah