English

 
   

 

بحضور السيدة أ.د/ مديحة حسنى درويش وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ندوة الإعتدال الفكرى وثقافة قبول الآخر

2017-12-01

استنكر الدكتور ناجح ابراهيم الداعية الشهير وخبير الحركات الإسلامية ما يقوم به الدواعش على أرض سيناء المباركة أرض الرسل والأنبياء، التى كانت محطة مهمة فى تاريخ الديانات السماوية، موضحاً أن هؤلاء الدواعش لا يتبعون ملة ولا دين ولا هوية فقد قاموا بأبشع الأفعال والجرائم والتى كان من أشدها بشاعة قتل المصلين فى مسجد بئر العبد، مؤكداً أن داعش هى أسوأ الحركات الإسلامية تنفيراً فى الإسلام وصداً عن سبيل الله.
جاء ذلك خلال محاضرته التى ألقاها خلال الندوة التثقيفية الموسعة والتى نظمتها مبادرة "طلاب من أجل مصر" بالإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة أسيوط، تحت عنوان "الاعتدال الفكرى وثقافة قبول الآخر"، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة والدكتور محمد عبد اللطيف نائبه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والمشرف على قطاع التعليم والطلاب بالجامعة، وبحضور العميد أركان حرب بهاء عبدالناصر ممثلا عن المنطقة الجنوبية العسكرية، والدكتور أحمد صلاح قراعة عميد كلية التربية الرياضية، والدكتورة مديحة حسنى وكيل كلية الطب البيطرى، والدكتور محمود عبد المعطى، رئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب وعز المنصورى مدير عام رعاية الشباب ولفيف من الأساتذة من أعضاء هيئة التدريس وقيادات رعاية الشباب وحشد كبير من الطلاب، والتى بدأت بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء مسجد بئر العبد، صرح بذلك الدكتور شحاتة غريب شلقامى المشرف العام على الأنشطة الطلابية.

 

عودة

 

 

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah