English

 
   

 

انطلاق مؤتمر "مشكلات التعليم بصعيد مصر" في "تربية أسيوط"

2017-12-31

انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي "مشكلات التعليم بصعيد مصر"،

الذي تنظمه كلية التربية بجامعة أسيوط

بالتعاون مع نقابة المهن التعليمية بمحافظة أسيوط،

بحضور  الاستاذ الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة، و الاستاذ الدكتور عادل رسمي النجدي عميد كلية التربية.

من جهته، أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، اهتمام الدولة بالتنمية البشرية باعتبارها أهم عناصر التقدم التي يقاس عليها التقدم الحضاري والاهتمام بالعنصر البشري، بما يمس الواقع الثقافي والصحي والتعليمي لهم، من خلال توفير جميع الأدوات والإمكانيات الخاصة بالعملية التعليمية.

وأشاد محافظ أسيوط، بدور الجامعة المتنامي من خلال أساتذتها وباحثيها، مشيرًا إلى الإنجازات التي تتخذها المحافظة في مجالات التعليم وتطوير المدارس، مبينًا أنه تم دخول 44 مدرسة في الخدمة خلال عام 2016، و48 مدرسة في عام 2017، لافتًا إلى أنه جار الانتهاء من 111 مدرسة لدخولها العام الدراسي الجديد 2018 - 2019.

وأعلن محافظ أسيوط، عن طرح 40 مدرسة أخرى لتجهيزها لبدء العمل بها قريباِ، بما يسهم في حل الكثير من المشكلات والمعوقات التي تواجه العملية التعليمية من كثافة الطلاب والتسرب من المدارس وتوفير المستجدات الحديثة؛ لمواكبة متطلبات العصر واحتياجات المجتمع.

ومن جانبه، أكد  الاستاذ الدكتور أحمد جعيص رئيس جامعة أسيوط، حرص إدارة الجامعة على المساهمة في تطوير التعليم ما قبل الجامعي وتنمية الطلاب على التفكير والابتكار، بما يساعد في بناء الشخصية ورفعة وتقدم المجتمع.

ولفت "جعيص"، إلى أن إدارة الجامعة تشجع جميع كلياتها وخصوصا كلية التربية للمشاركة والمساهمة الفعالة في تلك المؤتمرات والندوات والدورات؛ التي تناقش قضايا التعليم الذي يعد السبيل الوحيد لخلق مستقبل أفضل واللحاق بركب الدول المتقدمة. 

فيما أشار  الاستاذ صلاح فتحي وكيل وزارة التربية والتعليم، إلى اهتمام مؤسسات الدولة لمناقشة قضايا التعليم بصفة عامة والصعيد بصفة خاصة، مشيدًا بمجهود محافظ أسيوط واهتمامه بتطوير التعليم بالمحافظة، مضيفا أن عام 2017 شهد تدريب أكثر من 12 ألفًا و792 معلم ومعلمة ووضع الرؤى والحلول الخاصة بكثافة الفصول والمدارس من خلال إنشاء وإعادة وترميم وتوسيع  العديد من  المدارس.

وأوضح  الاستاذ الدكتور عادل رسمي عميد كلية التربية، أن مؤتمر اليوم يأتي انطلاقا من دور كلية التربية في التواصل مع نقابة المهن التعليمية وزارة التربية والتعليم وذلك للنهوض بمستوى التعليم، والمشاركة المجتمعية الفعالة  في حل مشكلات التعليم في صعيد مصر، والتعرف على واقع مشكلات التعليم والخروج بأهم المقترحات والتوصيات المستقبلية وتحديد آليات تنفيذها.

وأكد "رسمي"، أهمية البحوث الإجرائية ودورها في النمو المهني للمعلمين والنهوض بالعملية التعليمية، مبينا أنه يناقش من خلال لجنة التحكيم 28 بحثًا من أصل 46 بحثًا تقدم بهم المعلمين المشاركون فى المؤتمر.

وأكدت  الاستاذه /هويدا الطماوي نقيب المعلمين بأسيوط، حرص نقابة المهن التعليمية على خلق التواصل والتعاون الدائم بين النقابة، وكلًا من مديرات التربية والتعليم وجامعة أسيوط وجميع المؤسسات التعليمية لمواجهة أهم المعوقات والتحديدات؛ التي تواجه المعلمين ومشكلات التعليم بصعيد مصر والعمل على حلها.

 

 

عودة

 

 

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah