English

 
   

 

نائب رئيس جامعة أسيوط الأسبق يؤكد أن السيسى أعاد لمصر زعامتها الأفريقية فى ظل مساعي القوى الدولية لتحجيم دورها الريادي

2018-02-26

أكد الدكتور عصام زناتي أستاذ القانون الدولي ونائب رئيس جامعة أسيوط السابق أن الرئيس عبد الفتاح السيسى نجح فى استعادة مصر زعامتها الأفريقية وهو ما يعد ثمرة لعدد من الجولات والزيارات التي قام بها لعدد من الدول الأفريقية منذ توليه الرئاسة ، مشيراً إلى ان مصر تواجه بعض المعوقات فى علاقاتها مع بعض الدول الأفريقية ولكن عوامل التقارب بين الدول والشعوب أقوى من تلك المعوقات .
جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور زناتى فى جلسة بعنوان " مستقبل العلاقات المصرية العربية الأفريقية " وذلك ضمن فعاليات منتدى التثقيف السياسي لطلاب الجامعات المصرية " والذى نظمته والذي نظمته مبادرة طلاب من أجل مصر بالتعاون مع أكاديمية طيبة للتدريب وذلك بحضور الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط ،والدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادى ،والأستاذ علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام ،والدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ، والأستاذ أمير نبيل نائب رئيس وكالة أنباء الشرق الأوسط ، والدكتور شحاتة غريب شلقامى المنسق العام للأنشطة الطلابية ورئيس مبادرة طلاب من أجل مصر بجامعة أسيوط والدكتور مصطفى حمد رئيس مجلس إدارة أكاديمية طيبة للتدريب بأسيوط ونائبه الدكتور جمال محمد على والأستاذة سمية العجوز مدير الأكاديمية ولفيف من عمداء كليات جامعات أسيوط والمنيا وسوهاج والفيوم وجنوب الوادي وحشد من طلاب الجامعات المشاركة.
وقد أوضح الدكتور عصام زناتي أن القوى الدولية تسعى إلى تحجيم دور مصر الريادي وتخشى من تجاوزها حدود القوى المحددة لها ، متناولاً بعض التحديات التي تواجه الدولة المصرية فى الفترة الراهنة والتي تأتى فى مقدمتها الإرهاب ومشكلة المياه ، ومحاولات الدول الخارجية لإعادة تقسيم الدول العربية وهو ما تسعى مصر إلى التصدي إلى كل تلك المخاطر.
وفى نفس الجلسة تناول الدكتور عبد السلام نوير أستاذ العلوم السياسية وعميد كلية التجارة بجامعة أسيوط علاقات مصر مع الدول العربية والتي أكد خلالها ان مصر دفعت ثمناً باهظاً فى وقوفها بجانب بعض الدول العربية ودورها التاريخي فى حماية الوطن العربي.
مؤكداً ان ثوابت الدستور والتاريخ والثقافة تؤكد على عروبة مصر ، إلى جانب ما قامت به مصر فى مراحل تاريخية متعاقبة من دور هام فى الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية وما تبذله مصر حالياً من دفاع عن أمن واستقرار دول الخليج وهو ما يمثل لها مسألة امن قومي.
كما أشار الدكتور عبد السلام نوير إلى حرص مصر على دعم العراق وحمايتها من خطر التفكك وهو ما تكرر مع الدولة السورية والتى سعت مصر إلى إحباط مساعى تقسيمها وما تعرضت له من مؤامرات تهدف إلى غياب الدولة السورية من المشهد السياسى بالإضافة إلى دور مصر التاريخى فى الدفاع عن الدولة الليبية ومساعدة الجيش الليبى فى حربه ضد القوى الإرهابية والتى تؤثر سلباً على أمن وإستقرار مصر.
وقد أوضح الدكتور عميد كلية التجارة ان الحقيقة التاريخية الواضحة فى علاقة مصر العربية ان مصر فى كافة العصور تتجه بسياستها ومواقفها صوب الدول العربية ، وعندما كانت تواجه مصر أزمات وأوقات عصيبة كانت الدول العربية تتجه صوب مصر لدعمها ومساندتها.
وقد انتهت الجلسة بحلقة نقاشية أجاب خلالها الدكتور عصام زناتى والدكتور عبد السلام نوير على أسئلة الطلاب حول بعض القضايا والمشكلات فى المنطقة العربية والقارة الأفريقية.
 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah