English

 
   

 

جامعة أسيوط تطلق رسالة للعالم أجمع بالسلام نبنى مستقبل الشعوب

2019-03-31


أشاد اللواء جمال نور الدين بالنشاط الدولي لجامعة أسيوط والتي تمثل فخر لمحافظات صعيد وما تشعه من ضياء تنويري وثقافي لمجتمعها مؤكداً على قيمة السلام والتسامح ونشره بين كافة الشعوب داخل مصر وخارجها وخاصةً فيما يشهده العالم من جراثيم تطرف وتدمير وإرهاب وهو ما تصدت له مصر بقوة في حربها لمواجهة تيارات العنف والهدم وتأتى مساعي الدولة المصرية الآن للتأكيد على أهمية التسامح الفكري والديني ونشر ثقافة تقبل الآخر ، وهو ما تقوم به جامعة أسيوط بكل حرية وإخلاص في ظل هذا الحشد الهائل من الحضور المتنوع والطلاب من مختلف دول العالم العربي والأفريقي والأجنبي .
جاء ذلك خلال افتتاح أسبوع الشعوب بجامعة أسيوط والمنعقد تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي وبحضور الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، والدكتور عمرو عزت سلامة أمين عام إتحاد الجامعات العربية، والدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم للأنشطة الطلابية ، والدكتور أحمد جعيص رئيس جامعة أسيوط السابق ، محمد على سفير دولة اليمن ، اللواء أركان حرب أيمن نعيم رئيس أركان حرب المنطقة الجنوبية العسكرية، رشا كمال مستشار وزير التعليم العالي لشئون الأنشطة الطلابية وعدد من القيادات الدينية والتنفيذية والشعبية وأعضاء مجلس النواب .
رحب الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بالحضور المشارك في الملتقى الأول لأسبوع الشعوب والذي يأتي ترجمة دقيقة لمساعي دءوبة ومتواصلة لجامعة أسيوط في إثراء الحركة الحضارية والثقافية في مصر وسعيها للمساهمة في خلق مناخ تنويري وفكري قائماً على ثقافة التعددية الفكرية والعرقية والتسامح الديني وتقبل الآخر وحرية الإبداع والابتكار وهو المناخ الصحي والملائم لتنشئة لشباب العالم وبنائه على نحو راسخ ومتين وهو ما يأتي متواكباً مع إستراتيجية الدولة المصرية لبناء الإنسان المصري فكرياً وثقافياً وذلك في ظل ما يواجهه العالم من انتشار لأشكال مختلفة ومتعددة من التعصب الهدام والمتطرف والذي نتج عنها تدمير دول وإزهاق كثير من الأرواح .
مؤكدً أن مكانة جامعة أسيوط المتميزة وتاريخها العريق فرض عليها مواصلة الجد والعمل للحفاظ على ريادتها الإقليمية وفتح قنوات دولية جديدة للتعاون والعمل المشترك وعدم قصره على دول بعينها أو مجالات محدودة وهو ما جعل جامعة أسيوط حاضرةً وبقوة في كافة الدول العربية دون استثناء وكذلك مع كثير من الدول الأجنبية مثل أمريكا وفرنسا وألمانيا وأسبانيا وكوريا وماليزيا ،،،، وروسيا .
أما سفير اليمن في القاهرة فأكد على حب الطلاب اليمنيين لجامعة أسيوط والتي لا تألوا جهداً في توفير كافة سبل الدعم والرعاية اللازمة للطلاب الوافدين اليمنيين سواء في المرحلة الجامعية أو في مرحلة الدراسات العليا والتي تحرص على تقديم التسهيلات اللازمة للطلاب اليمنيين تقديراً لما تمر به اليمن من صعوبات وأزمات وهو ما يأتي متوافقاً مع أصالة مصر ومساندتها لليمن في كثير من المواقف عبر العقود الماضية .
وأعرب الدكتور عمرو عزت سلامة عن سعادته البالغة للمشاركة فى ملتقى جامعة أسيوط لأسبوع الشعوب والذي يُعد أكثر الملتقيات قوةً وتأثيره في دعم الطلاب الوافدين وإتاحة لهم الفرصة للتعارف والتواصل ، مشيدة بجهد وزارة التعليم العالي في ذلك المسار ، كما أشاد بتاريخ جامعة أسيوط ومكانتها المرموقة والتي تخطى بتقدير واحترام اتحاد الجامعات العربية يمثله من مظلة لأكثر من 400 جامعة عربية .
وأشار الدكتور شحاته غريب أن ملتقى أسبوع الشعوب جاء استجابة للمبادرة الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى والهادفة إلى نشر ثقافة تقبل الآخر والتسامح الفكري والثقافي بين شاب العالم وهو ما يمثل الحدث الأكبر والأول دولياً في جامعة أسيوط والممتد في الفترة من 31 مارس وحتى 3 أبريل والذي يتضمن عدداً من الفاعليات الثقافية والرياضية والفنية والتي تدعو إلى السلام بين شعوب العالم ، مشيراً إلى أن غداً جامعة أسيوط توجه رسالة لدول العالم عن طريق تنظيم مسيرة سلام والتي من المقرر أن تنطلق من أمام كلية التربية الرياضية وتجوب الجامعة وصولاً إلى المبنى الإداري للتأكيد على أن لا تقدم ولا بناء لدولة بدون إرساء لقواعد السلام والاستقرار لشعوب العالم .
ومن جانبه أكد الدكتور طايع عبد اللطيف أن قطاع التعليم والطلاب داخل جامعة أسيوط يمثل استكمالاً لنشاط الجامعة وتميزها ويمثل ملتقى الشعوب هو النشاط الدولي الأول من نوعه للطلاب الوافدين والذي يأتي استجابة لتوجيهات وسياسات وزارة التعليم العالي الساعية لدعم الدارسين الوافدين وتهيئة المناخ العلمي والاجتماعي والثقافي الملائم لاستكمال دراستهم فى وطنهم الثاني مصر .
كما أشادت الدكتورة رشا كمال رئيس الإدارة المركزية للطلاب والوافدين خلال كلمتها بالمشاركة الإيجابية والفعالة والمشرفة للطلاب الوافدين في الملتقى والذي تنظمه جامعة أسيوط وهى واحدة من أهم الجامعات العريقة في مصر ، مؤكدة أن ملف الوافدين يحتل أولوية في أجندة عمل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والذي أطلق مبادرة " إدرس في مصر " لجذب الطلاب الوافدين للدراسة في مختلف الجامعات المصرية وتوفير كافة سبل الدعم والرعاية اللازمة لهم مع إعطاء إتحاد طلاب الجامعات المصرية المسئولية في دمج أشقائهم من الوافدين في مختلف الأنشطة الطلابية .
وقدمت الدكتورة رشا عرضاً توضيحياً عن نشاط إدارة الوافدين وما شهده من أعمال تطوير وتحديث والتي أشارت خلاله أن مصر تستقبل 67 ألف طالب وافد من الدارسين بمختلف الجامعات المصرية وجامعات الأزهر ، كما تقدم مصر 1632 منحة دراسية للطلاب بشتى الدول الأفريقية ، كما تقدم 2648 منحة للدول العربية ، مشيرة إلى أن العلوم الطبية هي أكثر التخصصات التي تشهد إقبالاً من الوافدين والتي تحتل به طب أسيوط مكانة متقدمة في استقبال الوافدين لتميزها العلمي والطبي .
كما أجمع الطلاب الوافدين في كلمتهم والتي قدمها ممثل كل دولة من دول مصر ، اليمن ، العراق، السودان ، وفلسطين ، وسوريا ، وروسيا ، بنجلاديش، وموريتانيا، جنوب السودان أفغانستان ، مالى ، السنغال ، على التأكيد على قيمة مصر ومكانها الرائد وتاريخها العظيم، موجهين شكرهم للرئيس عبد الفتاح السيسى الجمهورية وإلى شعب مصر العظيم على ما يجدوه من ترحاب وحفاوة خلال إقامتهم في مصر ، مشيدين بملتقى جامعة أسيوط لأسبوع الشعوب الذي يمثل رسالة لشعوب العالم بأكمله لإفشاء السلام والتأكيد على قيم التسامح والتعددية الفكرية والثقافية والحضارية .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah