English

 
   

 

نائب رئيس جامعة أسيوط يحذر من مرض انسداد الشرايين التاجية والذي يتسبب في وفاة مليون حالة سنوية في الدول المتقدم و5 في الدول النامية

2019-05-09


ناقش الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحوث وأستاذ جراحة القلب والصدر بكلية الطب بالجامعة رسالة دكتوراه للطبيب ياسر على كمال سيد مدرس مساعد جراحة القلب والصدر بكلية الطب بجامعة المنيا ، بعنوان " مؤشرات حدوث نتائج عكسية بعد إجراء عملية زرع الشرايين التاجية فى مرضى يعانون من انخفاض الكسر القذفى للبطين الأيسر " وذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة .
حيث تضمنت لجنة المناقشة والإشراف إلى جانب الدكتور أحمد المنشاوي كلاً من الدكتور أحمد غنيم أستاذ ورئيس قسم جراحة القلب والصدر بكلية الطب ، والدكتور شادي العلواني أستاذ مساعد ورئيس وحدة جراحة القلب والصدر لكلية الطب ، بالإضافة إلى الدكتور السيد كامل عقل أستاذ جراحة القلب والصدر بكلية الطب بجامعة القاهرة والمناقش الخارجي للرسالة ، والدكتور حسام العربي أستاذ ورئيس قسم أمراض القلب بكلية الطب والمناقش الداخلي للرسالة .
ومن هذا المنطلق أكد الدكتور احمد المنشاوي أن الدراسة تهدف إلى تقييم النتائج المبكرة وتحديد مؤشرات حدوث الوفاة والمضاعفات بعد إجراء عليات زرع الشرايين التاجية فى المرضى الذين يعانون من انخفاض الكسر القذفى للبطين الأيسر ، كاشفاً ان مرض انسداد الشرايين التاجية أصبح من أحد الأسباب الرئيسية فى زيادة عدد الوفيات بين مرض القلب والتى تصل إلى أكثر من مليون حالة وفاة سنوياً فى الدول المتقدمة و 5 ملايين حالة وفاة فى الدول النامية .
كما صرح الدكتور المنشاوي أن الدراسة تطرقت إلى عمليات زراعة الشرايين التاجية والتي أصبحت الخيار الملائم لعلاج الحالات المتقدمة من مرض انسداد الشرايين التاجية ، حيث تزايدت في الآونة الأخيرة إجراء مثل هذه العمليات الجراحية فى المرضى الذين يعانون من مخاطر صحية أخرى ، كما أضاف أن الدراسة أشارت إلى أن انخفاض الكسر القذفى للبطين الأيسر هو أحد المخاطر الصحية التي تؤدى إلى ارتفاع معدلات الوفاة بعد إجراء عملية زرع الشرايين التاجية والتي تكون نتائج ما بعد الجراحة لدى هؤلاء المرضى سيئة عند مقارنتها بنفس النتائج لدى المرضى الذين لايعانون من خلل بوظيفة البطين الأيسر .
وحول فوائد زراعة الشرايين التي تعم على المريض الذي يعانى من الكسر القذفى فقد أكد الدكتور المنشاوي أن الرسالة أثبتت من خلال الدراسات الحديثة أن تلك الفوائد تتمثل في تحسن وظيفة البطين الأيسر وانخفاض معدلات الوفاة والارتقاء بنوعية الحياة ، كما تطرقت الرسالة إلى مخاطر عمليات زرع الشرايين وفقاً لعدداً من الدراسات الإكلينيكية والتي تمثلت في ارتفاع معدلات الوفاة ، وزيادة حدوث المضاعفات بعد إجراء الجراحة .
وأضاف الدكتور المنشاوي أن الدراسة أسفرت عن عدداً من الاستنتاجات الرئيسية أهمها ضرورة تحديد مؤشرات الخطر والتنبؤ بالنتائج غير المرغوبة قبل إجراء عمليات زرع الشرايين التاجية ، خاصة إذا كان المريض يعانى من انخفاض الكسر القذفى للبطين الأيسر حيث ان ذلك يساعد فى تقليل مخاطر ما بعد الجراحة ويؤدى إلى تحسين النتائج الجراحية .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah