English

 
   

 

الجمال يستعرض سبل تحسين تصنيف جامعة أسيوط و تطوير الحركة العلمية والبحثية بها فى ندوة حول الاتجاهات الحديثة فى النشر العلمى ومعايير تقييمه

2019-10-22


أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على حرص الجامعة على تطوير الحركة العلمية والبحثية بها وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لتهيئة المناخ العلمى بمختلف كلياتها وسعيها الدؤوب فى عقد ورش العمل والتدريبات المتخصصة بما يضمن تحسين مهارات أبنائها من أعضاء هيئة التدريس والباحثين ورفع كفاءاتهم .
جاء ذلك خلال افتتاحه أعمال ندوة علمية نظمها مركز تطوير التعليم الجامعى بالجامعة تحت إشراف قطاع الدراسات العليا والبحوث برئاسة الدكتور احمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث تحت عنوان " الاتجاهات الحديثة فى النشر العلمى ومعايير تقييمه " ، وذلك بحضور الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور عمر سيد خليل مدير مركز تطوير التعليم الجامعى ورئيس الندوة ، والدكتور محمود عبدالعاطى أستاذ ورئيس قسم الرياضيات وعلوم المعلومات بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ، والدكتور جمال دهشان أستاذ أصول التربية وعميد كلية التربية جامعة المنوفية ، هذا إلى جانب كوكبة من عمداء ووكلاء مختلف الكليات وأعضاء هيئة التدريس ، وحشد طلابى كبير من كليات الجامعة .
وفى هذا الإطار أشاد الدكتور طارق الجمال بمستوى الجهد المبذول فى المركز والذى يُعد أحد مراكز الجامعة الهامة والمتميزة والتي تمثل إضافة هامة وقوية فى بنيان جامعة أسيوط ، مشيداً أيضاً بجهد وحماس الدكتور عمرو سيد خليل مدير المركز وكافة القائمين بالعمل فيه .
وفى سياق متصل شدد الدكتور احمد المنشاوى على حرص قطاع الدراسات العليا والبحوث على إعطاء مزيد من الاهتمام للنشر العلمى خاصة لما له من تأثير مباشر على رفع مستوى تصنيف الجامعة فى مختلف التصنيفات العالمية ، موضحاً أن ندوة اليوم تأتى فى أطار نشر الوعى بأهمية النشر العلمى والتعريف بالاتجاهات الحديثة فيه وأبرز متطلباتها ، التعريف بأسس اختيار الدورية للنشر بها ، استعراض مداخل تحسين النشر العلمى العربى ودور معامل التأثير العربى فى ذلك ، وكذلك عرض طرق وأساليب تقييم وترتيب المجلات العلمية ، والتعريف ببعض الصور غير المقبولة التى تشكل فساد فى النشر العلمى .
وأضاف الدكتور المنشاوى أن الندوة ترتكز على عدة محاور تتضمن مناقشة " النشر العلمى ومعايير التصنيفات العالمية ، أسس ومعايير اختيار الدورية للنشر بها ، النشر العلمى فى العصر الرقمى من نشر اليكترونى _ مصادر مفتوحة _ نشر وهمى _ دمقرطة الانتاج العلمى وقياس التأثير ، معايير علمية لتطوير النشر العلمى بالمصادر العلمية مفتوحة المصدر والمستودعات الرقمية ، طرق ومعايير تقييم وترتيب المجلات والدوريات العلمية والمأخذ عليها .
وحول تفاصيل المحاضرات أوضح الدكتور عمر سيد خليل أنها جاءت بعنوان " معامل التأثير العربى " وقدمها الدكتور محمود عبدالعاطى والتى تناول خلالها أبرز الطرق والأساليب التى يمكن من خلالها أن ننتقل من دور المستخدمين للمعرفة إلى المصدرين لها ،خطوات أنشاء مجلات علمية متخصصة ، واستعراض التقارير الخاصة بالمجلات العربية التى أنشأت بالفعل فى مجال النشر العلمى والتى تعمل طبقاً للمواصفات العالمية ، اتفاقية عمل المجلات تحت مظلة اتحاد الجامعات العربية بالكامل ، كذلك سبل التنسيق مع مجلة اسكوير العالمية للنشر العلمى فيما يخص المجلات العربية .
أما المحاضرة الثانية فقد ألقاها الدكتور جمال دهشان حيث أكد أن النشر العلمي أصبح من فرائض البحث العلمي والعمل الأكاديمي نظراً لأهميته الشديدة حيث أصبح هناك قاعدة تقول (انشر أو ستختفي)، كما استعرض عدة نقاط تتعلق بموضوع المحاضرة أهمها معايير اختيار مجلة للنشر العلمي ومنها معامل التأثير ومصداقية المجلة والترقيم الدولي الذي يميز بين المجلات الحقيقية والوهمية، وأهمية النشر الذاتي داخل الجامعة (الأرشفة الرقمية الذاتية)، والشروط العامة للنشر في مجلات ISI ، والمعايير التسعة لجودة المجلات العلمية وأهمها معامل التأثير، والفساد في النشر العلمي وأهم سماته غلبة الطابع التجاري على حساب جودة العمل المنشور والنشر الوهمي بالمجلات المزيفة التي تتصف بسرعة قبول الأبحاث وقلة التكلفة وغياب التحكيم، الاتجاهات الحديثة في النشر العلمي من حيث قنوات النشر، وتجويد عملية النشر ورفع كفاءة الباحثين، وموضوعات النشر.

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah