English

 
   

 

رئيس جامعة أسيوط يلتقي وفد من الهيئة العربية للتصنيع لاستعراض رؤى وتصميمات الهيئة لإنشاء مستشفى 2020 لعلاج الأورام بالصعيد

2019-10-31


أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط أن إدارة الجامعة لا تألوا جهداً في توفير كافة الإمكانيات اللازمة، لإنشاء وتجهيز مستشفى 2020 لعلاج الأورام في الصعيد وذلك وفق أحدث النظم الطبية المتقدمة والتي من المقرر لها أن تكون صرحاً طبياً رائداً لخدمة مرضى الأورام وذلك تنفيذاً لإستراتجية الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فى دعم وتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين فى مختلف المحافظات على حد سواء ، موضحاً أن تلك الجهود ما كان لها أن تكتمل بدون تنسيق وتكامل في الرؤى والأفكار بين الجامعة وعدد من المؤسسات الكبرى والمعنية بتخطيط وتصميم وتجهز المنشآت الجديدة ومنها الهيئة العربية للتصنيع والتي تضع كافة إمكانياتها اللازمة لإنشاء وتجهيز مستشفى 2020 لعلاج الأورام بالتعاون مع أكبر الشركات الاستشارية المتخصصة في هذا المجال ، وذلك في ضوء برتوكول التعاون المبرم بين الجامعة ممثلة فى رئيسها وبين الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة فى سبتمبر الماضي .
جاء ذلك استقبال الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط لوفد من الهيئة العربية للتصنيع يضم ممثلين من الهيئة العربية للتصنيع و شركة فيتال كونسبت الشركة الهندسية المصممة للمشروع و مكتب الدراسات و الاستشارات " إفيسو " المكتب الاستشاري للدكتور هشام دنانة ، وبحضور الدكتور محمود جابر المستشار الهندسي لرئيس جامعة أسيوط الدكتور مصطفى الشرقاوي المدير التنفيذي لمشروع إنشاء مستشفى ٢٠٢٠ الجامعي لعلاج الأورام بالمجان بصعيد مصر والأستاذ شوكت صابر أمين الجامعة المساعد و الدكتور أحمد حسن عباس و الدكتور طارق السبع من المكتب التنفيذي للمشروع و ياسين ثابت أمين عام مؤسسة مستشفى ٢٠٢٠ لعلاج الأورام بصعيد مصر و المهندس احمد أمين مدير عام إدارة الإنشاءات الهندسية والمهندس ماجد منسى بإدارة المنشات
وعن تفاصيل الاجتماع صرح رئيس جامعة أسيوط إلى أنه تضمن عرض نموذج محاكاة للعمل داخل مستشفى ٢٠٢٠ لعلاج الأورام بصعيد مصر عند اكتمال إنشائها و خطة توزيع الأقسام الطبية و مستوى إقامة المرضى و توزيع الأجهزة الطبية بالإضافة إلى الطرق الرئيسة و الفرعية و عرض تفصيلي لكيفية حصول المرضى على الخدمة الطبية و نموذج الهيكل التنظيمي و نظم التشغيل الإداري للمستشفى وسبل تنمية الموارد المالية اللازمة لاستكمال المشروع وضمان استمرارية حسن تقديم الخدمة الطبية لمرضى الأورام المترددين على المستشفى ،مع العمل على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من موقع إنشاء المستشفى بجوار مستشفيات جامعة أسيوط ضمن المدينة الطبية للجامعة والعمل على عدم تكرار الوحدات الطبية توفيرا للنفقات و عملا بمبدأ المركزية فى تقديم الخدمة و من أجل اختصار الوقت اللازم لإنشاء المستشفى.
ومن جانبه شدد الدكتور محمود جابر على أهمية التنسيق و المتابعة المستمرة بين أطراف المشروع لضمان الإسراع فى التنفيذ طبقا للمواصفات الفنية المتفق عليها ، معلنا عن بدء الجامعة فى تشيد محطة رفع مياة جديدة لخدمة مشروع مستشفى ٢٠٢٠ الجامعي لعلاج الأورام بصعيد مصر بالإضافة لخدمة مستشفى الإصابات و الطوارئ الجديد بالجامعة و كذلك إنشاء محطة صرف صحي لخدمة المشروعين
وأكد الدكتور مصطفى الشرقاوي المدير التنفيذي على أهمية الالتزام بالجدول الزمني لتنفيذ المشروع لمواجهة الزيادة المستمرة فى أعداد المرضى المترددين على معهد جنوب مصر للأورام وقسم علاج الأورام بكلية الطب جامعة أسيوط والذي يتجاوز عددهم 40 ألف مريض سنوياً ، مضيفا أنه من المقرر تكثيف عمليات التواصل بين أطراف العمل داخل المشروع للعمل للمضي قدما فى الخطوات الإنشائية للمشروع ، مع تخصيص مؤسسة 2020 لعلاج الأورام بالمجان فى صعيد مصر لرقم حساب للراغبين في توجيه تبرعاتهم المالية لصالح دعم المشروع وذلك على حساب رقم 2020 بالبنك التجاري الدولي CIB.

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah