English

 
   

 

بعد تعافيه من فيروس كورونا نائب رئيس جامعة أسيوط يدعو أفراد المجتمع بالثقة فى الوطن والتحلى بالوعى فى مواجهة الجائحة

2020-06-06


أشاد الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب بقيادة الجامعة الرشيدة برئاسة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة لإدارته الحكيمة لأزمة التصدى لجائحة فيروس كورونا المستجد على كافة الأصعدة ، والتى بدأت بتجهيز مستشفى كامل لعزل مصابى كورونا من أبناء الجامعة من أعضاء هيئة التدريس وعاملين وطلاب ، وهى مستشفى الراجحى الجامعى وكذلك تجهيز مبانى من المدينة الجامعية لكافة مصابى كورونا وهو ما يتم بالتنسيق مع مديرية الصحة وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لها للتصدى لهذا الفيروس ، فضلاً عن متابعته اليومية لحالته الصحية وتشجيعه له على تخطى الازمة .
جا ذلك خلال رسالته المسجلة على القناة الرسمية لإعلام جامعة أسيوط على الرابط التالى ؛
https://youtu.be/1h4X1JTF8X8
وذلك بعد أن من الله عليه بالشفاء بعد قضاء 17 يوما داخل مستشفى الراجحى الجامعى للعزل ،والتى حرص خلالها على توجيه خالص شكره وتقديره للفريق الطبى الذى اشرف على علاجه داخل مستشفى الراجحى من اطباء وتمريض وفنيين وعمال ، كما تابع شكره لكافة جنود الجيش الأبيض على مستوى الجمهورية سواء بالمستشفيات الجامعية ، أو المستشفيات التابعة لوزارة الصحة لجهودهم المخلصة وعملهم البطولى فى مواجهة هذا الخطر فى تلك الظروف الإستثنائية التى يمر بها العالم ، والتى أكدت خلالها الدولة المصرية على سعيها الدائم إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة والممكنة لحماية المواطنين من كافة التداعيات والازمات التى قد تلحق بها.
وفى هذا الشأن دعا كافة المواطنين إلى الثقة فى الدولة المصرية وفى كافة الإجراءات التى تتخذها لمكافحة فيروس كورونا المستجد والتحلى بالوعى الصحى والفكرى الصحيح وبالقدر الكافى لعبور تلك الأزمة، ودحض كافة الشائعات المغرضة والتى تريد النيل من المواطن ووعيه ونشر الفتن بين الأفراد ، مشيرا إلى أن الوقوف بجانب الدولة فى تلك الاونة هو الدعامة الحقيقية التى تقود الجميع إلى تخطى الجائحة والخروج منها بسلام.
كما حرص الدكتور شلقامى على توجيه عدداً من النصائح الهامة للمواطنين لتجنب الإصابة فيروس كورونا والتى جاء من ضمنها دعوتهم إلى الإلتزام بالمنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى وبعد اتباع الإجراءات الوقائية وعلى رأسها ارتداء الكمامة والحرص على التباعد الإجتماعى وعدم الإختلاط ، بالإضافة إلى متابعتهم الدورية لأى أعراض جديدة قد تطرأ عليهم وسرعة اللجوء إلى الإستشارة الطبية مبكراً تجنباً لتفاقم الأعراض وحرصاً على تجنب الحاجة إلى التنفس الصناعى ، كما أشار إلى ضرورة إلتزام المرضى من ذوى الاعراض الطفيفة بالعلاج فى المنزل وترك المستشفيات للحالات المستعصية التى تحتاج إلى إشراف طبى مباشر .
وفى ختام رسالته اعلن نائب رئيس جامعة أسيوط ان حب الناس هو البروتوكول الحقيقى للعلاج ، وهو ما لمسه من خلال تجربته فى الإصابة وحتى التعافى من كافة إدارة الجامعة وعامليها وطلابها .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah