English

 
   

 

رئيس جامعة أسيوط يتابع إقبال المتطوعين للتبرع بالبلازما المستخدمة فى علاج مصابي فيروس كورونا خلال زيارته لبنك الدم بالمستشفى الجامعي الرئيسي

2020-06-11


قام الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بزيارة لبنك الدم بالمستشفى الجامعي الرئيسي وذلك لمتابعة إقبال المتطوعين للتبرع بالبلازما المستخدمة فى علاج مصابى كورونا والاطمئنان على جودة سير عملية التبرع بالدم ودقة إجراءاتها وذلك بحضور الدكتور علاء عطيه عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات اسيوط الجامعية، والدكتورة عزة محمود عز الدين الأستاذة بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية .
وصرح رئيس جامعة أسيوط أن زيارته تهدف إلى الاطمئنان على تقديم كافة التيسيرات للمتبرعين التى تضمن لهم إنجاز تبرعهم بالدم خلال وقت قصير، ومراعاة كافة معايير وضوابط مكافحة العدوى، وسرعة تحليل الدم للحصول على البلازما التى تحوى الأجسام المضادة المستخدمة فى علاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا وهو ما أظهر نتائج مبشرة للحالات التى خضعت مؤخراً لهذا النوع من العلاج.
وكشف الدكتور طارق الجمال أن مستشفيات أسيوط الجامعية خصصت بنك الدم ليكون الجهة المنوط بها استقبال المتبرعين والتأكد من مدى مطابقتهم للشروط الصحية المحددة للمتبرع بالبلازما والتي يأتي فى مقدمتها تعافيه من الإصابة بفيروس الكورونا ومرور 14 يوماً على آخر مسحة تم إجراءها وثبت سلبيتها، مشيراً إلى قدرة المتبرع الواحد على قيامه بالتبرع 8 مرات خلال أول 3 أشهر من تعافيه أو بواقع 3 مرات شهريا خلال تلك المدة.
ومن جانبه أوضح الدكتور علاء عطيه أن البلازما المستخلصة من دم المتبرع يتم توجيهها لعلاج الحالات الحرجة والخطيرة من مصابي الكورونا بالعناية المركزة ، حيث تكفى جرعة البلازما الواحدة لعلاج حالتين أو 3 حالات من هؤلاء المرضى بما يمثل أملاً كبيراً فى إنقاذ حياتهم، مشيراً إلى الإجراءات المتبعة خلال عملية التبرع تتضمن تقديم تقرير رسمي يفيد سلبية أخر مسحة تم إجرائها بعد تعافى المتبرع من الإصابة بالفيروس وملئ استبيان طبي للتأكد من صحة وسلامة المتبرع مع إجراء فحص طبي سريع لقياس الحرارة ، والنبض وضغط الدم والتأكد من وجود أجسام مناعية مضادة للفيروس ، مع عمل صورة دم كاملة لتحديد فصيلة الدم والفحوصات التي ثبت خلو المتعافي من أمراض الفيروسات الكبدية أو الايدز أو الزهري مع إقرار المتبرع كتابياً بموافقته على التبرع بالبلازما لصالح الحالات الحرجة المصابة بكوفيد19.
وكشفت الدكتورة عزة عز الدين أن المتبرعين بدئوا بالفعل بالتوافد على بنك الدم وذلك للتبرع بالبلازما وذلك من أنحاء محافظة أسيوط وذلك فى أول يومين فقط من إعلان جامعة أسيوط تخصيص بنك الدم للقيام بتلك المهمة والذى يتميز باستخدامه أحدث المعدات الطبية المتخصصة والتى يأتى فى مقدمتها أحدث جهاز متطور على مستوى العالم والمستخدم فى فصل البلازما من الدم مباشرةً ، موضحة أن البنك يستقبل المتبرعين خلال الفترة الصباحية من عمله طوال أيام الأسبوع وذلك من خلال فريق عمل متخصص يعمل تحت إشراف الدكتورة لبنى تاج الدين رئيس قسم الباثولوجيا الإكلينيكية والدكتورة إيمان نصر الدين رئيس وحدة بنك الدم، وبجهد منها مشترك مع الدكتورة مها عطوة الأستاذة بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية، والدكتورة أسماء دسوقي والدكتورة مها جمال المدرستان المساعدتان بالقسم والدكتورة شيماء مختار الأخصائية بالقسم وبمشاركة فريق من الفنيين المتخصصين بالعمل داخل بنك الدم.
والتقى رئيس جامعة أسيوط خلال زيارته باللواء بهاء بخيت رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن أسيوط سابقاً خلال قيامه بالتبرع بالدم والذى أعرب عن خالص شكره لإدارة الجامعة وللأطقم الطبية بمستشفى الراجحى لما قدموه له من خدمة ورعاية طبية خلال فترة علاجه من فيروس كورونا، مؤكداً على أهمية توجه المتعافين من الفيروس للتبرع بالدم لتوفير البلازما المستخدمة فى علاج مصابين آخرين وإعطائهم فرصة جديدة للشفاء.

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah