English

 
   

 

الملتقى الاعلامى الثاني لأقسام إعلام الصعيد

2013-04-09

جعيص : الجامعة تفتح أبوابها للمشاريع البحثية الجديدة

سليمان : البحث العلمي هو الضمانة الأساسية لنهضة الأمة

نظم قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة أسيوط الملتقى الاعلامى الثاني لأقسام إعلام الصعيد تحت عنوان البحث العلمي فى أقسام إعلام الصعيد :الإشكاليات والبدائل .

أكد الدكتور أحمد جعيص نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا في كلمته التي ألقاها أمام الجلسة الافتتاحية أن الجامعة لا تدخر جهدا في تيسير العملية البحثية ودعم المشاريع البحثية الجديدة التي تخدم المنظومة التعليمية، مشيرا إلى  أهمية الدور الذي يقع على عاتق  كلية الآداب وعلى رأسها قسم الإعلام في تخريج إعلاميين على مستوى عال من المهارة والحرفية والمهنية وطالب بالعمل على إزالة المعوقات والمصاعب التي تواجه الطلاب في عملية التعليم ومحاولة علاجها عن طريق لوائح تعليمية جديدة تساهم فى الارتقاء بالمنظومة التعليمية بوجه عام و العمل الاعلامى على وجه الخصوص.

وأوضح الدكتور معتمد على سليمان عميد كلية الآداب أن الأمم المتقدمة والناهضة تولى اهتماما كبيرا وعناية خاصة بالمنظومة التعليمية بها وبجهازها الاعلامى مشيرا إلى أن تقدم الأمم لا يتم إلا بتلك المنظومة القوية الراسخة .

وأضاف سليمان أن التعليم في الوقت الحالي ينظر إليه على أساس انه جهاز استهلاكي فقط وواجبنا ونحن أبناء هذا الوطن أن نحاول جميعا الارتقاء بالمنظومة التعليمة في هذه المرحلة ولا يحدث هذا الارتقاء إلا بسواعد أبناء الأمة ، مؤكدا أن التقدم في البحث العلمي لا يتأتى إلا بالنظر في اللوائح التعليمية بالإضافة إلى إعادة هيكلة جهاز الإعلام والذي يقوم بدور فعال في تهيئة الراى العام نحو الاهتمام بقضايا البحث العلمي وهذه هي الضمانة الأولى لنقل مصر نقلة حضارية .

من جانبها أكدت الدكتورة أميمة عمران  أمين الملتقى أن الملتقى يسعى إلى طرح متطلبات البحث العلمى الخاصة بمجال الإعلام إلى جانب رصد الإشكاليات المتعلقة بالعملية التعليمية في أقسام الإعلام بصعيد مصر وطرح تصورات عملية لتطوير أداء أقسام الإعلام بما يواكب احتياجات سوق العمل بالإضافة إلى تقييم أوضاع الإعلام المصري فى الفترة الراهنة وطرح رؤى علمية لكيفية تطوير متطلبات البحث العلمى في أقسام الإعلام وتقديم رؤية ورسالة لأقسام الإعلام فى الصعيد بما يتوافق مع المستجدات الحديثة في صناعة الإعلام ويتواكب مع سياسة الجودة الشاملة في التعليم، كما أضافت أن الملتقى يعرض على مدار يومين عددأ من المحاور منها : كفاءة اللوائح والمناهج الدراسية في أقسام الإعلام ، الواقع التدريبي والتدريسي فى أقسام الإعلام بالصعيد ، متطلبات البحث العلمى في أقسام الإعلام ، التعليم الاعلامى وسوق العمل فى صعيد مصر ، وذلك من خلال اربع جلسات علمية ، وأشارت أن العالم يشهد تداعيات وإشكاليات كبيرة في الممارسات الإعلامية منذ اندلاع ثورة 25 يناير أثرت بالسلب على وسائل الإعلام والتي اعتبرها البعض المسئول الأول عن نشر الأكاذيب والإشاعات ففقدت وسائل الإعلام مصداقيتها أمام الجمهور ومن هنا برزت الحاجة إلى أهمية التأهيل الاعلامى كمخرج من هذه الأزمة ، فمؤسسات التأهيل الاعلامى تقدم الأطر النظرية والمعرفية للإعلاميين وتساعدهم على فهم جوهر وظيفتهم الاتصالية ودورهم الاعلامى من خلال تزويدهم بالمعارف في مجال الإعلام وعلوم الصحافة بجانب التنسيق مع المؤسسات المهنية لثقل هذه المهارات من أجل تقليص الفجوة بين العملية النظرية والتطبيقية فى المجال الاعلامى .

أكد الأستاذ رفعت فياض مسئول صفحة التعليم بجريدة أخبار اليوم أن الإعلام يعتبر من أخطر الأدوات التي تعمل على تشكيل وجدان المجتمع وعلى ذلك فان هدفنا الأول يجب أن يكون الإسهام فى تثقيف وتعليم هذا المجتمع والوقوف بجانب المواطن البسيط والتعبير عنه، وأضاف أن الإعلام القومي مقصر فى حق محافظات مصر كلها فهي لم تأخذ حقها الكافي فى الإعلام وهذه هي الإشكالية التي تواجه خريجي الإعلام في الجامعات الإقليمية فهم لم يتوافر لهم الكم الهائل من القنوات الإذاعية والتلفزيونية والصحف والتي تتوافر بكثرة لخريجي الإعلام فى جامعة القاهرة ، ونحن نحاول فى الآونة الأخيرة التركيز على الجامعات الإقليمية من خلال صفحة (هنا الجامعة) في أخبار اليوم وذلك لقناعتنا إن هذه الجامعات بها من الانجازات التي تحتاج إلى إبرازه للرأي العام وهذا هو دور الإعلام الحقيقي الذي يعبر عن كل التيارات فى المجتمع ، مضيفا أن جامعة أسيوط قد حققت ما كانت تصبو جامعة القاهرة لتحقيقه على مدار أعوام مضت ، وأشار إلى ضرورة التصدي لهذه الإشكالية وإصلاح واقع الإعلام فى مصر من خلال إنشاء صحف وقنوات إقليمية مستقلة غير تابعة لمحافظ الإقليم.

وأوصى فياض بضرورة وجود هيئات قومية لتتولى إدارة الإعلام في مصر ولابد أن يكون الإعلام مستقلاً وليس موجهاً يتبنى معلومات مزيفة بما يؤثر بالسلب على المجتمع .

يذكر أن الملتقى يعقد برعاية  الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة ورئاسة الدكتور معتمد على سليمان عميد كلية الآداب وأمانة الدكتورة أميمة عمران رئيس قسم الإعلام وأمين عام الملتقى ويسرا حسنى ويشارك فيه نخبة من الإعلاميين ولفيف من أساتذة الإعلام فى مصر وبعض رجال الإعلام .

 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah