English

 
   

 

انطلاق فعاليات " المؤتمر الدولي السابع عن جيولوجية أفريقيا " في رحاب جامعة أسيوط

2013-11-25

انطلقت اليوم بجامعة أسيوط فعاليات المؤتمر الدولي السابع عن جيولوجية أفريقيا والذي تنظمه كلية العلوم في الفترة من 24 إلى  26 من نوفمبر الجاري , تحت رعاية الدكتور محمد عبد السميع رئيس الجامعة , وبحضور الدكتور أحمد عبده جعيص نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث , والدكتور حسن الهواري عميد الكلية، والدكتور مصطفى محمود يونس سكرتير عام المؤتمر، والمهندس سليمان قناوي سكرتير عام مساعد المحافظة ، حيث يهدف المؤتمر الى إتاحة الفرصة أمام المتخصصين فى العلوم الجيولوجية من جميع أنحاء العالم لتبادل الأفكار والمعلومات والأبحاث التطبيقية فى القارة الأفريقية.

وخلال الافتتاح أكد الدكتور جعيص في كلمته علي أهمية قارة أفريقيا التي تحتل المرتبة الثانية  بين قارات العالم من حيث المساحة وما تتمتع به من موقع جغرافى متميز، وأنهارها العظيمة ومعادنها الغنية ، إلا وأنه من المؤسف أن نجد أن  حصة المواطن فى قارة أفريقيا من المياه لا تزيد عن 5000 متر مكعب فقط فى السنة فيما نجد أن الفرد فى القارة الأوروبية تبلغ حصته 9000 متر مكعب وفى القارة الأمريكية تبلغ حصة الفرد 24000 متر مكعب . ويتم تصنيف دولها ضمن الدول النامية والأكثر فقراً مع ثرائها  باحتياطات هائلة من المعادن الأساسية من الذهب والبلاتين والمنجنيز والماس إلى حانب ما تتمتع به من ثروة بشرية وموارد طبيعية لكنها إما غير مكتشفة أو غير مستغلة بالشكل الصحيح وهو ما يجعلها إلي الآن فريسة لانتشار الفقر والجهل والبطالة, ومن هنا يأتي أهمية المؤتمر الذي يمثل فرصة عظيمة لتبادل الأفكار والآراء حول كيفية استغلال تلك الثروات وتوزيعها  بصورة عادلة  .

كما أعرب عن أمله  أن يثمر جهد العلماء والباحثين فى القارة السمراء عن إحداث طفرة حقيقية فى مجالات التعدين واستغلال الثروات الطبيعية والذى من شأنه النهوض بالدول  الإفريقية النامية واللحاق بركب الدول العظمى و المتقدمة .

ومن جانبه أكد الدكتور الهوارى  التى أخذت على عاتقها نشر المعرفة فى مجالات العلوم الطبيعية والفيزيائية والتكنولوجية وهى المسئولية الجليلة التي يتحملها بأمانة وجد أبناءها من علماء وباحثين وطلاب بما لهم من درجة عالية من التميز والكفاءة التى تمكنهم من تحقيق الكثير فى  المجالات العلمية والبحثية ، مؤكداً على حرص الكلية على توفير كافة الإمكانيات لهم الاهتمام  بتشجيع وتبنى مختلف البحوث التطبيقية التى تتناول سبل الكشف عن الثروات المعدنية وآليات استخراجها وكيفية استغلال الموارد الطبيعية المتوفرة فى مصر وخاصة المناطق الصحراوية منها مما يمثل  أملا حقيقيا في الوصول الى نمو اقتصادي حقيقي وخلق غد أفضل لبلادنا .

 

وفي كلمته التي ألقاها نيابةً عن محافظ أسيوط أشاد المهندس قناوي السكرتير العام المساعد للمحافظ بدور جامعة أسيوط وسعيها وراء سبل التنمية والتطوير فى كافة المجالات, وذلك من خلال عقد العديد من المؤتمرات والندوات العلمية التي تهدف لمصلحة المجتمع وتنميته والتي تمتد اليوم لتشمل في اهتمامها الدول الأفريقية بأكملها, معرباً عن أمله في استكمال دورها الرائد والنجاح في استعادة العلاقات القديمة والتاريخية مع دول القارة السمراء وقيام مصر بدورها الرائد والقائد في المنطقة .

 

وقد أعرب الدكتور جلال الحباك رئيس قسم الجيولوجيا ورئيس المؤتمر عن فخره واعتزازه بهذه الكوكبة الرائعة والحشد العلمى الكبير من داخل مصر وخارجها ، راجياً أن يحقق المؤتمر الغاية المرجوة منه وهى خلق إستراتيجية واضحة ورؤية تنموية موحدة من خلال العمل الجاد والتعاون المشترك فى كافة المجالات والتي تتضمن التنقيب عن المعادن ، والبترول، والمياه الجوفية ، ووضع رؤية جديدة لاستثمار الموارد الطبيعية والبشرية بما يكفل مستوى معيشى أفضل للمواطن الأفريقي فى مختلف الدول .

وقد صرح الدكتور حسن عبد الحميد أستاذ  الجيولوجيا  ورئيس اللجنة المنظمة أن المؤتمر يناقش على مدار أيامه الثلاثة أكثر من 149 بحثاً علمياً وذلك من خلال 19 جلسة وبمشاركة كوكبة من العلماء وأعضاء هيئة التدريس والباحثين في جميع الجامعات المصرية وعدد من الدول الأفريقية وألمانيا ، الى جانب عدد من المتخصصين فى عدد من الوزارات وشركات التعدين والبترول.

 

 

 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah