English

 
   

 

ندوة علمية بجامعة أسيوط تؤكد : الغذاء قد يكون السبب فى الإصابة بالسرطان أو سبيل للوقاية منه

2015-02-18

 

انطلقت اليوم بجامعة أسيوط وقائع الندوة العلمية التى ينظمها مركز الدراسات والبحوث البيئية بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة تحت عنوان " علاقة التغذية بالسرطان" وذلك تحت رعاية المهندس ياسر الدسوقى عطيه محافظ أسيوط والدكتور محمد عبد السميع عيد رئيس الجامعة بحضور الدكتور حسن صلاح نائبه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة  والدكتور مصطفى الشرقاوى عميد معهد جنوب مصر للأورام والدكتور ثابت عبد المنعم مدير المركز الى جانب لفيف من الاساتذة والأطباء من كلية الطب والزراعة والعلوم والطب البيطرى ، وذلك بالتعاون مع معهد جنوب مصر للأورام ومستشفيات أسيوط الجامعية.

وقد اكد الدكتور حسن صلاح فى كلمته على أهمية الدور الرائد والحيوى الذى تقوم به الجامعة فى توعية المواطنيين  بأهمية الحفاظ على الصحة العامة ودرأ المخاطر قبل وقوعها والذى يقع على عاتق المختصين فى مجال الطب والذى يجب أن يسانده كافة وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدنى ، موضحاً أن مرض السرطان يعتبر من الامراض الخطيرة التى تواجه المجتمع  والذى تسبّب  في وفاة 7,6 مليون نسمة  فيما يعادل نسبة 13% من نسب الوفيات فى العالم  نتيجة لممارسة بعض العوامل السلوكية والغذائية الخاطئة ومنها عدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف، وقلّة النشاط البدني، وتعاطي التبغ  والكحول بالاضافة الى ارتفاع منسوب  كتلة الجسم و كذلك العدوى الناجمة عن فيروس التهاب الكبد B أو C وفيروس الورم الحليمي البشري و المسئول  عن نحو 20% من وفيات السرطان التي تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان متوسطة الدخل ، مضيفاً أنه من المتوقع أن يرتفع عدد الوفيات الناجمة عن السرطان على الصعيد العالمى الى 13 مليون وفاه فى عام  2030 ، وأشار أن الكشف المبكّر عن السرطان يعد من أهم الوسائل للحد من معدل الوفيات الناجمة عنه ، وقد أعاد الدكتور حسن صلاح الدعوة لكافة القادرين بدعم المعهد وذلك بتوجيه تبرعاتهم لصالح المرضى الغير قادرين من صعيد مصر على حساب 30000والخاص بجمعية إنقاذ مرضى الصعيد .

ومن جانبه اوضح الدكتور ثابت أن مرض  السرطان يأتي كثالث ســبب للوفيات بعد الحوادث وأمراض القلب والشــرايين التاجــية (في البالغين) وبعد العيوب الخَــلـْـقية (في الأطفال)  ، مضيفا أن زيادة استخدام الوجبات السريعة وعدم الاهتمام والتحري عن الأكل الصحي ووجود عادات غذائية مستحدثة تعد واحدة من العوامل الرئيسية في الوقاية أو إحداث السرطان  حيث أن 70% من حالات الإصابة بأنواع السرطان المختلفة تعزى بشكل رئيسي إلى الغذاء الذي يتناوله الإنسان في حياته اليومية ،  كما أوضح انه طبقاً  لإحصائيات المعهد القومي للأورام فإن أكثر الأورام شيوعاً في مصر : هي أورام الثدي 19% - أورام الجهاز الهضمي 17%  أورام الغدد الليمفاوية 15,5% - أورام المثانة 10,5% ، كما تشكل أورام الأطفال 10% من كل الحالات ، ثم أورام الغدد الليمفاوية 17%  ، كما شدد على ضرورة تكاتف الايدى والعمل سوياً من اجل القضاء على مرض السرطان الذى اصبح من اكثر الامراض وحشيه فى عصرنا هذا .

ومن جانبه أكد الدكتور مصطفى الشرقاوى  ان المعهد أخذ على عاتقه منذ إنشاءه عام 1990 علاج الانواع المختلفة من السرطان وذلك بأحدث الأساليب العلمية التى توصل إليها العلماء بالاضافة تخريج كوادر من الاطباء المتخصصين فى علاج الأورام وذلك على درجة عالية من الكفاءة الى جانب إجراء الأبحاث والتجارب العلمية التى تسهم فى الإكتشاف المبكر للسرطان والوقاية منه ورفع المعاناه عن كاهل المرضى والذين تتزايد أعدادهم بمعدل زيادة سنوية 8% .

 

 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah