English

 
   

 

الملتقى الثقافى الثالث لاحياء لغتنا الجميلة القدس عاصمة الثقافة العربية

2010-03-27


تحت رعاية الدكتور هانى محفوظ وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى والدكتور مصطفى محمد كمال رئيس جامعة أسيوط نظمت الجامعة بالتعاون مع مشروع تطوير الأنشطة بوزارة التعليم العالى الملتقى الثقافى الثالث لإحياء لغتنا الجميلة تحت شعار " القدس عاصمة الثقافة العربية " بمشاركة وفود طلابية 14 جامعة مصرية .
بدأ الملتقى بمسيرة طلابية استنكاراً للمحاولات الاسرائلية لتهويد المسجد الأقصى رفع فيها الطلاب مجسمات للمسجد الأقصى مع الأعلام الفلسطينية والمصرية ولافتات طالبوا فيها المجتمع الدولى بالتدخل لمنع تهويد المقدسات الإسلامية بفلسطين .
وفى كلمته فى افتتاح الملتقى أعتبر الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة وقفة " الأقصى فى قلوبنا " هدية رمزية لتراب القدس وتاريخها واستنكاراً لما يحدث على أرضها ومؤازرة لمقاومتها وحيا وقفة المقدسين الصامدة بالايدى العزلاء والصدور المكشوفة أمام وحشية عدو عبر بوضوح عن وحشيته وعنصريته وحقده ، مشيراً أن شعلة القدس لن تخبو وسيبقى قلبها نابضاً أبداً .. وطالب بوقفة ضد سياسة اسرائيل الاستيطانية الجائرة التى تقوم على اغتصاب الأراضى وتجاهل الاتفاقيات والمبادئ ، مشيراً أن ذلك من شأنه القضاء نهائياً على عملية سلام باتت تترنح.
ودعا أهل العلم والدعوة والفكر لمقاومة الصلف الاسرائيلى وجمع كلمة الأمة على قلب رجل واحد .
ومن جانبه حذر الدكتور سعيد أحمد إبراهيم نائب رئيس الجامعة فى كلمته من محاولات طمس هوية ومكونات الوجود القومى العربى والاسلامى من خلال استهداف اللغة العربية التى تمثل عنواناً لهذا الوجود وطالب بالتصدى للتحديات التى تهدد مكانتها باثرائها بالابداع وتعهدها بالرعاية وتنشئة جيل ملتزم بقواعدها بوازع ذاتى يحفظ كيانها ويحميها من التحريف والتغريب ، وقال أن اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية إنما يمثل وقفة فى مواجهة ثقافة القمع والموت كما يمثل رسالة الحضارة والأصالة إلى العالم أجمع ، وقال إن حملة الأقصى فى قلوبنا التى تنظمها الجامعة اليوم تمثل رسالة للعالمين الاسلامى والعربى وأخرى أخلاقية للمجتمع الدولى ومحاولة لإيقاظ الضمير العالمى نحو القضية لما تمثله القضية الفلسطينيةباعتبارها بوابة السلم العالمى والقدس مفتاحها وأن أى تأخير أو مناورة ضد هذا التوجه لن يزيد العالم إلا تعقيداً واحتقاناً.
وشدد أن القدس ستظل دائماً عاصمة للثقافة وليس هذا العام فقط بعدما كرمتها الكتب السماوية كأرض مباركة جمعت فى أحضانها بيت المقدس قبلة المؤمنيين جميعاً مشيراً أن الحفاظ عليها إنما يمثل واجباً دينياً ووطنياً وإنسانياً .
من المقرر أن يقام على هامش الملتقى ندوة شعرية لكبار شعراء الاقليم بمشاركة الفنانة سميرة عبد العزيز والفنان عادل هاشم ، كما يقام معرض للكتاب يشمل روائع الكتب العربية من روايات وقصائد وكتابات لمشاهير الكتاب والأدباء العرب بالإضافة إلى عرض فنى لطلاب كلية التربية النوعية .
 

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah