قطاع العلاقات الدولية -عن القطاع

تأتي أهمية إنشاء قطاع العلاقات الدولية نابعة من رسالة الجامعة بتوفير بيئة منافسة حاضنة ومحفزة للإبداع والابتكار، وللمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة لكوادر الجامعة وطلابها. لقد تم تأسيس قطاع العلاقات الدولية لخدمة الجامعة وإقامة سبل للتعاون مع الجامعات والمؤسسات والمنظمات الدولية لتوفير فرص تخدم مسيرة الجامعة العلمية والتعليمية وتعزز مستوى طلابها وكوادرها المختلفة. وذلك بهدف تعزيز دور الجامعة على الساحة المحلية والدولية.
يسعى قطاع العلاقات الدولية إلى مد جسور التواصل المعرفي بين الجامعة ونظيراتها من الجامعات والمؤسسات التعليمية الدولية في مجالات العلوم والثقافة وغيرها. وذلك من خلال:

  • الاشراف على ومراجعة إبرام اتفاقيات مختلفة مع جهات دولية أو إقليمية أو محلية معنية.
  • تعريف الطلاب بالبرامج الدولية الخاصة بالتبادل الطلابي والمنح الدراسية وفرص التدريب المتاحة لهم في الخارج.
  • تعريف أعضاء هيئة التدريس بالبرامج الدولية الخاصة بدعم البحث العلمي وتمويل المشاريع العلمية وبرامج التبادل الأكاديمي وبرامج تطوير القدرات المتاحة لهم وللهيئة الإدارية.
  • تفعيل دور الجامعة وإبراز مكانتها على الساحة الدولية من خلال التعاون المحلي والإقليمي والدولي في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي والثقافة.

"رؤية قطاع العلاقات الدولية"


أن تصبح جامعة أسيوط في صدارة الجامعات الإقليمية والدولية المتميزة، والقادرة على المنافسة والتطوير بما يلائم التطور السريع في مجالات التعليم والبحث العلمي.


"رسالة قطاع العلاقات الدولية"


•    بناء علاقات وشراكات واتفاقيات دولية من خلال برامج تعليمية متميزة ومشروعات بحثية متطورة، مما يعزز تصنيف الجامعة عالميًا.
•    تطوير مستوى التواصل الدولي في جامعة أسيوط للوصول به إلى مستوى يلائم تطور العمل الجامعي الدولي.
•    تعزيز مسارات التعاون الدولي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والثقافي بين جامعة أسيوط والجامعات المحلية والإقليمية والدولية بما يخدم أهداف الجامعة.
•    تكوين حلقة وصل بين الجامعة والمجتمع الإقليمي والدولي لتحقيق منظومة متجانسة ومتكاملة للعمل الجامعي سواء من داخل الجامعة أو خارجها من خلال التعاون مع الجهات الصناعية والجامعات العالمية لتحقيق أداء متميز.