English

 
   

 

الدكتور شلقامى يستقبل جراح الأورام العالمى البروفيسير نادر حنا بجامعة أسيوط

2018-11-11


دعا البروفيسير نادر حنا جراح الأورام العالمى شباب الأطباء إلى مزيد من العمل التطوعى داخل حدود الجامعة و خارجها ، مشيراً أن جزء كبير من تحقيق الاستفادة العلمية و العملية للأطباء تكمن فى العمل التطوعى بتقديم الخدمات الصحية المتعددة لمختلف المرضى ، مؤكداً على استعداده الكامل لتدريب شباب الأطباء على طرق الاكتشاف المبكر للمرض و أسباب الإصابة به و مختلف الطرق العلمية الحديثة فى مواجهته ، كما شدد على أهمية نشر التوعية الشاملة بمرض السرطان ، وضرورة توعية المواطنين من الأصحاء بطرق الوقاية من الإصابة بتلك المرض اللعين حيث تعد " الوقاية خير من العلاج " لكى نتجنب تلك الأرواح التى تهدر سنوياً ، بالإضافة إلى التكلفة الضخمة للعلاج ، و كذلك وجه البروفيسير الشكر إلى إدارة جامعة أسيوط على حفاوة الاستقبال و حسن التنظيم و تمهيد الطريق للتعاون المشترك ، و مؤسسة " اسمعونا " على دورها فى دعم العمل المجتمعى .
جاء ذلك خلال استقبال الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم و الطلاب اليوم ، للجراح العالمى البروفيسير نادر حنا استشارى جراحة أورام الجهاز الهضمى والكبد والبنكرياس والأنسجة الرخوة بجامعة ميريلاند وجون هوبكنز والمصنف ضمن أفضل عشرة جراحين على مستوى العالم ، و ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، و بحضور الدكتور سامى عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام ، و الدكتور هشام حمزة رئيس قسم جراحة الأورام بالمعهد و الدكتورة دعاء وديع رئيس قسم الجراحة السابق ، ووفد من مؤسسة " أسمعونا " على رأسه الأستاذ جمال عبد الناصر أمين الصندوق و العضو المؤسس ، الدكتورة رنا زيدان عضو مجلس الأمناء و الأمين العام ، ذلك بجانب مشاركة لفيف من الأساتذة و الأطباء بالمعهد .
و فى هذا الصدد أوضح الدكتور شلقامى أن تلك الزيارة تأتى ضمن أنشطة مبادرة " و قتك لبلدك " لمؤسسة " اسمعونا " و التى تتم من خلال استقدام أبرز المهاجرين المصريين المتميزين على مستوى العالم فى الطب و الهندسة و مختلف العلوم الحديثة فى زيارات إلى مختلف محافظات مصر وذلك لكى يقدموا العلم و التكنولوجيا التى توصلوا له لبلدهم الأم للمشاركة فى تحقيق التنمية المستدامة ، كما أشار أن الزيارة اليوم تؤكد على توجه الدولة المصرية إلى خدمة الصعيد و العمل على النهوض به من خلال خطوات على أرض الواقع ، و دعا الدكتور شلقامى إلى ضرورة أن تشتمل أيضاً الزيارات الطبية و التعليمية على زيارات لمختلف القرى و المراكز و النجوع و ذلك لخدمة المواطنين الأكثر احتياجا فى صعيد مصر ، مضيفاً استعداد إدارة الجامعة لتقديم يد العون لمبادرات خدمة المجتمع من خلال دعم العمل التطوعى و القوافل التوعوية و تشجيع الطلاب على المشاركة فيها حيث يعدً العمل التطوعى أحد أهم المحاور الرئيسية فى بناء شخصية الطالب الجامعى .
ومن جانبه أشار عميد المعهد أن المعهد يقوم بإرسال القوافل الطبية التوعوية بالتعاون مع وزراة الصحة إلى مختلف أنحاء القرى و النجوع وذلك بغرض التيسير على المرضى و نشر كافة سبل الاكتشاف المبكر للمرض و التوعية بشأنه ، كما يقوم المعهد حالياً بالتعاون مع بنك مصر بتطوير غرف العمليات لتصبح كبسولات على أحدث المواصفات العالمية بتكلفة تصل إلى 2 مليون جنيه و ذلك لتقديم خدمة صحة متميزة لما يزيد عن 40 ألف مريض يتردد على المعهد من مختلف محافظات الوجه القبلى ، و حول برنامج الزيارة نوه الدكتور سامى أنها تمتد على مدار أربعة أيام يتضمن اليوم الأول محاضرات ومناظرة حالات ، على أن يخصص اليومين الثاني و الثالث لإجراء العمليات الجراحية، وفى اليوم الرابع يتم استكمال إجراء العمليات إلى جانب تقديم بعض المحاضرات الطبية .
كما تضمنت فعاليات الزيارة تكريم الدكتور شلقامى للبروفيسير نادر حنا و وفد مؤسسة " أسمعونا " وذلك بإهدائهم درع جامعة أسيوط .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah