English

 
   

 

جامعة أسيوط تبدأ تعاونها المشترك مع جامعة الملك سعود بدراسة كيفية الاكتشاف المبكر للأورام عن طريق عينة الدم

2019-11-14


في إطار ما تشهده المنظومة الطبية المتميزة بجامعة أسيوط من إنجازات وأعمال رائدة في مختلف المجالات الطبية و التى تقوم خلالها بدور هائل ومتميز فى خدمة المرضى ورعايتهم صحياً علي نحو أمثل , فقد شدّد الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة علي مواصلة تسخير كافة إمكانات الجامعة العلمية والبحثية وما تملكه من أجهزة ومعدات طبية متقدمة وكوادر بشرية في تطوير العمل الطبي وتحسين الخدمة الطبية المقدمة لملايين المرضي من المترددين على المستشفيات الجامعية بكافة قطاعاتها وفي مقدمتهم معهد جنوب مصر للأورام نظراً لما يعانيه مرضي الأورام من آلام جسيمة وتخفيفاً لمعاناتهم وحفاظاً علي أرواحهم , وهو ما يعكس حجم الجهد المبذول من فريق عمل القطاع الطبي بمختلف تخصصاته على القيام بمسئولياتهم المهنية والإنسانية على النحو الأكمل .
جاء ذلك في أعقاب استقبال الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لوفد من جامعة الملك سعود بالرياض يضم البروفيسور الفرنسي جين مارك نايولتاز أستاذ الأورام ورئيس مركز أبحاث الأورام بجامعة الملك سعود ، والبرفيسور الهندي كايلاش بهادور أستاذ جراحة الأورام بالجامعة ذاتها , وذلك بحضور الدكتور سامي عبدالرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام ، والدكتور أشرف زيدان أستاذ علاج الأورام بالمعهد , والدكتورة نشوي عبد العزيز أستاذ طب الأورام بالمعهد , وذلك في إطار بدأ العمل والتعاون المشترك بين الجانبين في دراسة الاكتشاف المبكر للأورام عن طريق عينة الدم .
وخلال اللقاء أكد الدكتور أحمد المنشاوي على أهمية مواكبة الدراسات العلمية الحديثة واللحاق بحركة البحث والتطور العلمي المتسارع في العالم ولاسيما فى مجالات الأورام المختلفة , وهو ما يحرص خلاله قطاع الدراسات العليا والبحوث علي تعميق كافة أطر التعاون العلمي والبحثي بين الجامعة وغيرها من المؤسسات العلمية والبحثية المختلفة من خلال خلق بيئة جاذبة للأساتذة والعلماء والباحثين من شتى الدول العربية والأجنبية للاستفادة من خبراتهم وأفكارهم في المجالات المختلفة , وهو ما يسهم في الارتقاء بالجانب العلمي والأكاديمي بالجامعة وينعكس فى تحقيق أعلى نسب شفاء للمرضي من مختلف الأنواع والأعمار .
وفي هذا الإطار أوضح عميد معهد الأورام أن زيارة الوفد اليوم تمثل الانطلاقة الفعلية لبروتوكول التعاون المشترك بين معهد جنوب مصر للأورام وجامعة الملك سعود في مجال علاج الأورام , وذلك لبدء دراسة الاكتشاف المبكر للأورام عن طريق عينة الدم باعتبارها نوع جديد من أنواع الكشف المبكر عن الأورام , مؤكداً في ذلك أن معهد جنوب مصر للأورام يسعى إلى التطوير الدائم والمتواصل لما يقدمه من خدمة طبية متخصصة تخدم آلاف المرضي سنوياً من مختلف محافظات الصعيد والتعاون فى ذلك مع مختلف رواد العمل الطبي العربي والأجنبي لصالح تحقيق أعلي نسب شفاء لمرضى الأورام مع توفير المتابعة الدورية اللازمة لهم .
ومن جانبها أضافت الدكتورة نشوي عبد العزيز أن هذه الدراسة الجديدة التي تسعي للكشف المبكر عن الأورام عن طريق عينة الدم تعد واحدة من الطرق السهلة وغير المكلفة علي المريض مقارنة بالوسائل الأوخري , و تستهدف هذه الدراسة 6 أنواع من الأورام هي : أورام الرئة , أورام الجهاز الهضمي ( المعدة – المستقيم والقولون – البنكرياس ) , أورام البروستاتا, أورام المبايض , كما أشارت أنه سيتم سحب العينات من المرضي داخل المعهد وإرسالها إلي معهد ماكس بلانك العالمي للأبحاث في ألمانيا لدراستها وفحصها عن طريق استخدام جهاز الانفصال الطيفي , وفي حال نجاحها وثبوت إمكانية كشفها المبكر عن الأورام سيتم تطبيقها علي نحو سريع علي المرضي داخل المعهد .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah