English

 
   

 

نائب رئيس جامعة أسيوط يشهد اللقاء الثالث من سلسلة فعاليات برنامج بناء وعى والمتضمن ندوة حول فن العمارة فى العاصمة الإدارية الجديدة

2020-12-02


تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط ، افتتح الدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وقائع ندوة " فن العمارة فى العاصمة الإدارية الجديدة" ضمن فعاليات برنامج (بناء وعى) ، والتي حاضر بها الدكتور نوبى محمد حسن عميد كلية الهندسة وأستاذ التصميم المعماري ونظريات العمارة ، جاء ذلك وسط حضور نخبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية ، وأعضاء اللجنة العليا للأنشطة الطلابية وعلى رأسهم الدكتور عاطف القرن رئيس اللجنة.
وفى مستهل أعمال الندوة فقد أكد الدكتور شحاتة غريب أن هذا اللقاء يعد الثالث في سلسلة فعاليات برنامج بناء وعى والذي أطلقته الجامعة خلال شهر نوفمبر ، والهادف إلى نشر الوعي وبناء معرفة الطلاب فى العديد من المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعلمية ، وذلك من خلال ندوات تثقيفية يحاضر بها نخبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من الكوادر الجامعية في كافة الكليات ، مضيفاً أن ندوة اليوم تأتى تأكيداً للهدف الرئيسي من برنامج " بناء وعى " حيث تناقش فن العمارة فى العاصمة الإدارية الجديدة باعتبارها من أهم وأحدث المشروعات القومية في مصر ، والتي من المقرر لها أن تسهم في معالجة مشكلة الازدحام وتخفيف الضغط السكاني في مدينة القاهرة من خلال خلق مناخ معيشي جديد في ملائم للتطور التكنولوجي الحالي في موقع متميز ليكون عاصمة إدارية متكاملة للعيش السكاني وبيئة جاذبة للعديد من المستثمرين من داخل مصر وخارجها .
وفى سياق متصل فقد بدأ الدكتور نوبي محمد حسن محاضرته بإلقاء الضوء على بعض تفاصيل العاصمة الإدارية من حيث الموقع الجغرافي لها ومساحتها ومراحلها ، قائلاً أن مساحتها الكلية تبلغ 184 فدان اى ضعف مساحة القاهرة ، وهذه المساحة تمثل أحد أهم المميزات التي جعلت من مشروع العاصمة الإدارية مشروعاٌ وحلماً قومياً ينتظره الجميع ، كما استعرض عدداً من الصور لبعض المباني الرسمية والإحياء المختلفة التي تشملها العاصمة الإدارية لشرح الطرز المعمارية المستخدمة في تصميمها موضحاً أن الطراز المعماري الحديث هو النموذج السائد بكافة المشروعات ، وهو يعد من أكثر الطرز ملائمة للتطور التكنولوجي ، كما أضاف أن هناك توع كبير في الطرز المستخدمة فى الأحياء والمباني العاصمة الإدارية وفقاً لطبيعة وعمل كل مبنى وبما يتوافق مع مبدأ التنوع .
واختتم الدكتور نوبي محمد حسن محاضرته بالتأكيد على ان هذا المشروع يعد من أهم المشروعات التي تخدم فكرة التنمية المستدامة التي تتبناها الدولة المصرية في تلك الآونة ، داعياً الحضور إلى زيارة العاصمة الإدارية والتي من المقرر لها ان تكون امتداداً لمدينة القاهرة وليست بديلة لها ، كما تلقى عدداً من التساؤلات والمقترحات من الحضور والتى تمحورت حول إمكانية عمل وسيل مواصلات عامة تربط بين الوادي والعاصمة والإدارية ، وكذلك مدى تحقيق عنصر التنوع المعماري فى المباني والأحياء .
وعقب هذا النقاش أهدى الدكتور شحاتة غريب والدكتور النوبي جواز مالية رمزية لأكثر الطلاب تفاعلاً .

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah