English

 
   

 

نائب رئيس جامعة أسيوط تشهد إنطلاق فعاليات الندوة التوعوية سلامة الغذاء و الوجبة السريعة و علاقتها بالإصابة بالإورام وفيروس كورونا

2020-12-08


أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط علي حرص إدارة الجامعة على عقد الندوات التثقيفية و التوعوية والتي تهدف إلي رفع الوعي لدي الطلاب مضيفاً ان الهدف هو التعريف بكيفية مواجهة أمراض الأورام وفيروس كورونا المستجد و الطرق الصحية السليمة للوقاية من هذا الفيروس , وأن تفعيل الندوات التوعوية أمر هام وضروري في الوقت الحالي لتحقيق استفادة لدي أكبر عدد من الأفراد .
وفي ذات السياق أشادت الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجهد الذي تبذله كليتي الزراعة والتربية للطفولة المبكرة في تنظيم مثل هذه الندوات وذلك خلال مشاركتها في ندوة توعوية شاركت الكليتان في تنظيمها بعنوان "سلامة الغذاء و الوجبة السريعة و علاقتها بالإصابة بالأورام وفيروس كورونا" بحضور الدكتور محمد حمام زين العابدين عميد كلية الزراعة و الدكتورة ماجدة هاشم عميد كلية التربية للطفولة المبكرة , و الدكتورة منال أنور وكيل كلية التربية للطفولة المبكرة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة ومنسق الندوة, و الدكتور بلبل رمضان رئيس قسم علوم و تكنولوجيا الأغذية , والدكتور عادل علي تمام رئيس قسم الألبان، إلى جانب السادة وكلاء الكليتين وأعضاء هيئة التدريس بهما والعاملين بكلية التربية للطفولة المبكرة وطالبات الكلية ومدرسات من بعض دور رياض الأطفال.
كما أكدت على حرص الجامعة على متابعة كل جديد في بروتوكولات علاج فيروس كورونا حرصاً على صحة وسلامة الأفراد والمجتمع بأسره، كما دعت إلى تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية مع التفريق بين فيروس كورونا وغيره من أدوار البرد والانفلونزا والالتهابات الشعبية، مع التأكيد على اهتمام الجامعة بتعقيم جميع مبانيها وتوفير الكمامات والكحول لأبنائها بأسعار زهيدة.
وعن أهمية الندوة صرحت الدكتورة ماجدة هاشم أنها تأتي في إطار جهود الكثير من العلماء لتقديم إجابات واضحة عن كيفية تجنب الإصابة بفيروس كورونا وكيفية مقاومة المرض، مضيفة أن الأطفال تأثروا كثيراً نتيجةً لانتشار هذا الفيروس على مستوى بناء الشخصية حيث أصبحوا أكثر عرضة للإصابة بالقلق والتوتر نتيجةً للهوس بالنظافة والتعقيم والتباعد الاجتماعي لدى الكثيرين، كما يتعرضون الآن لأنماط التعليم الجديدة عن بعد نظراً لزيادة حالات العدوى بين الأطفال وهو ما يمثل تحدياً لهم ولأسرهم ومعلميهم على حدٍ سواء.
وفي كلمته شدد الدكتور محمد حمام على أهمية تناول الإنسان للغذاء السليم المتوازن الذي يفي بجميع احتياجات الإنسان من المغذيات الطبيعية في كل وقت حفاظاً على صحته ومناعته ولكن تزيد أهمية هذا الأمر في مثل هذه الأوقات التي تشهد تحديات صحية كبيرة مثل فيروس كورونا، ولذلك فعلى الدولة دور كبير ليس فقط في توفير الأمن الغذائي ولكن في كون هذا الغذاء سليم صحياً أي خالٍ من الملوثات التي تشمل العديد من الأسمدة الكيماوية والمبيدات الآفات الزراعية مما يستلزم رقابة صارمة على المزارعين والتجار، حيث يموت حول العالم أكثر من 420 ألف شخص سنوياً بسبب الأمراض الناتجة عن التلوث الغذائي من بينهم 40% من الأطفال إلى جانب الأموال الطائلة التي تنفقها الدول على علاج هذه الأمراض، كما شدد على ضرورة نشر الوعي بين أفراد المجتمع بأهمية تناول الأغذية الطازجة والبعد عن الأغذية المصنعة والوجبات السريعة نظرا لخطورتها على المناعة والصحة بشكلٍ عام.

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah