English

 
   

 

فى دراسة لعدد من الباحثين بكلية الطب بجامعة أسيوط مرضى التليف الكبدى اكثر عرضة للإكتئاب والقلق والعدوانية

2014-03-20

تعد الاضطرابات النفسية من الأعراض الشائعة لمرضى التليف الكبدى التى تقلل جودة الحياة الصحية لهؤلاء المرضى ولهذا السبب قام عدد من الباحثين بجامعة أسيوط بعمل بحث حول الجوانب النفسية لمرضى التليف الكبدى و هؤلاء الباحثون هم : عثمان عبدالحميد عثمان – وجيه عبدالناصر حسن – شريف ابراهيم كامل – مديحة محمد العطار- ياسر محمد بدر الدين السروجى – الهام احمد حسن بقسم طب المناطق الحارة و قسم الجهاز الهضمى وقسم الأمراض العصبية والنفسية ، حيث استهدف البحث تقييم الاضطرابات النفسية المصاحبة لمرضى التليف الكبدى المترددين على مستشفى أسيوط الجامعى .
ومن أجل إتمام هذه الدراسة قام الباحثون بفحص مائتى مريض يعانون من التليف الكبدى تترواح اعمارهم ما بين 15_ 65 سنة ، ومائتى حالى ضابطة فى نفس المرحلة العمرية لا يعانون من امراض الكبد ، وقد اجريت عليهم الدراسة المستقبلية لتقييم الاضرابات النفسية باستخدام قائمة مراجعة الاعراض المعدلة مقياس هاميلتون لاعراض مرض الاكتئاب ومقياس هاميلتون لتقدير مدى القلق وذلك بالاضافة الى الفحص الاكلينيكى والموجات فوق الصوتية للبطن والفحص المعملى الذى شمل وظائف الكبد للمرضى فقط .
وقد اظهرت الدراسة بالمقارنة مع المجموعة الضابطة ان هؤلاء المرضى اكثرعرضة بدلالة احصائية للاصابة بالاكتئاب (43.5% مقابل 14%) والقلق (16.5 %مقابل 5.5%)و الاعراض النفسية التى تقاس بقائمة مراجعة الاعراض المعدلة كالأعراض الجسمانية والاكتئاب والعدوانية ، وكلما زادت شدة المرض زادت احصائياً معدلات هذه الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والقلق والأعراض الجسمانية والعدوانية ..
وقد اسفرت نتائج الدارسة ان مرضى التليف الكبدى يعانون من ارتفاع معدلات الاضطرابات النفسية بالمقارنة بالمجموعة الضابطة وان هذه الاضطرابات النفسية تتفاقم بشدة المرض.

 

عودة

 

 

المصدر : إدارة الإعلام والترجمة

بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام

 

Visitors Since November 2009

Web Site Counters

Copyright © 2009,Assiut University, Designed by hebat allah